غرينلاند تفقد 11 بليون طن من الجليد في يوم واحد!

لندن/PNN- جعلت درجات الحرارة المرتفعة المسجَّلة في جميع أنحاء العالم هذا الصيف، العلماءَ يصنّفون هذا الموسم على أنه الأشد من حيث ذوبان الصفائح الجليدية، حيث شهدت جزيرة غرينلاند ذوباناً هائلاً من الجليد.

ففي يوم واحد، فقدت الطبقة الجليدية في غرينلاند 11 بليون طن من الجليد، بحسب ما ذكره موقع قناة Cuatro الإسبانية.

ومن جانبها، قالت شبكة CNN الأميركية، إن ذوبان الجليد في هذا المكان بدأ السنة قبل شهر من موعده المحدد، مشيرةً إلى أن الجليد المُذاب تُعادل كمّيته 4.4 مليون مسبح أولمبي.

وقد ذاب ما مجموعه 197 بليون طن من الجليد خلال شهر تمّوز (يوليو) الماضي، ويمكن أن تملأ هذه الكمّية نحو 80 مليون مسبح أولمبي، ويتراوح متوسط هذا الوقت من العام بين 60 و70 بليون طن.

وسوف يستمر موسم الذوبان وهذا المناخ الحار الجديد الذي يجتاح غرينلاند، طوال شهر آب (أغسطس) الجاري.

وتعتبر غرينلاند من كبرى الجزر في العالم، إذ تبلغ مساحة أراضيها 2,166,000 كيلومتر مربع، وتحتل المرتبة الثانية من بين جزر العالم من حيث المساحة بعد أوستراليا. وتقع جغرافياً في القطب الشمالي، وتحديداً في الجهة الشمالية الشرقية من كندا، وفي الجهة الشمالية من المحيط الأطلسي، وعاصمتها مدينة نوك.

وكانت درجات الحرارة قد تجاوزت معدلاتها الطبيعية في العديد من العواصم الأوروبية هذا الصيف، ووصلت درجات الحرارة إلى ما يزيد على 40 درجة مئوية في عدد من المدن مثل باريس، وقال خبراء الأرصاد الجوية إن الموجة قادمة من شمال إفريقيا، بحسب ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية BBC.

Print Friendly, PDF & Email