الاعلام العبري يدعي : الجيش والشاباك يفككون لغز عملية قتل الجندي ولديهم بعض التفاصيل

بيت لحم /ترجمة خاصة PNN/ ادعى مراسل القناة الثالثة عشرة في تلفزيون اسرائيل ان جهاز الامن العام والشاباك استطاعوا تفكيك بعض رموز ومعلومات قتل الجندي الاسرائيلي اول امس قرب مستوطنة مجدال عوز في التجمع الاستيطاني غوش عتصيون.

وقال المراسل في تعطيته للعمليات التي يقوم بها جيش الاحتلال انهم استطاعوا تفكيك بعض الرموز بشان منفذي العملية والتقديرات انهم يعرفون تفاصيل اكثر كلما مر الوقت مشيرا الى ان الجيش لم يفرض اي حصار على المنطقة او القرى والبلدات الفلسطينية الواقعة بين بيت لحم والخليل.

ونقل المراسل الاسرايلي ان الشاباك لديه معلومات عن الخلية التي نفذت العملية وبعض الامور التي فعلها قبل تنفيذ العملية وبعض الامور بعد تنفيذ العملية مضيفا ان الجيش استدعى وحدات مختارة مثل اليمام والدوفدوفان التي تنتظر تنفيذ عملية المطاردة والقاء القبض على الفاعلين باي لحظة طبقا للمعلومات الامنية التي ستتوفر لجهاز الامن العام حول مكان وجود الخلية على حد قوله.

واشار الى ان قيادة الجيش نشرت قوات اضافية من لواء الهندسة من اجل ضمان الامن حيث تم نقلهم الى هذه المنقطة من وحداتهم حيث ما يزال الجيش يتخوف من تنفيذ عمليات جديدة من قبل افراد الخلية الجاري مطاردتها حيث يتوقع الجيش ان تكون مسلحة وخطيرة.

واشار الى ان الجيش فتح الطرق بين الخليل وبيت لحم حيث يستعد الفلسطينين للاحتفال بعيد الاضحى ونشر المزيد من الوحدات لضمان عدم وقوع مواجهة بين المستوطنين والفلسطينين سيما بعد ما شهدناه بالامس من احداث واعتداءات قام بها المستوطنون في الخليل وبيت لحم

Print Friendly, PDF & Email