روسيا تطلق أوَّل روبوت شبيه بالإنسان للفضاء

أطلقت روسيا، اليوم الخميس، من مركز بايكونور كوزمودروم الفضائي بكازاخستان، روبوتا شبيها بالإنسان إلى محطة الفضاء الدولية ضمن اختبارات للمركبة “سويوز إم إس- 14” التي يُتوقّع أن تحل محل مركبة متمركزة في الفضاء حاليا، وفق ما أوردت وكالة “أسوشييتد برس” الأميركية للأنباء.

وتأتي الخطوة الرّوسية، في إطار رحلة تجريبية صباحا، وعلى متنها الروبوت “فيودر”، ويُتوقع أن تحل المركبة الجديدة محل المركبة “سويوز-إف جي” العام المقبل.

أثناء إطلاق المركبة (أ ب)

وكان الروبوت، الذي جلس في مقعد القائد، يمسك بعلم روسي صغير في يده اليمنى، وكتب تغريدة في “تويتر” بعد فترة قصيرة قال فيها إن الجزء الأول من الاختبارات على متن المركبة تم كما هو مخطط له.

وستنقل المركبة التي ستصل في غضون يومين إلى محطة رسوٍ آليّة، أطقما وإمدادات إلى المحطة الفضائية الدولية بداية من عام 2020.

(أ ب)

ولا يوجد أي شخص على متن المركبة، لكنها تُستخدم بدلا من ذلك لنقل 658 كيلوغراما من الإمدادات إلى طاقم المركبة الفضائية “إكسبيديشن 60” المتواجدة حاليا في الموقع المداري.

وستعود المركبة سويوز في السادس من أيلول/ سبتمبر المقبل، وستهبط في كازاخستان.

Print Friendly, PDF & Email