منظمة التحرير تدين اعتداء الاحتلال على الضاحية الجنوبية في بيروت والاراضي السورية

بيروت /PNN-استنكرت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، الاعتداء الاسرائيلي الذي تعرضت له الضاحية الجنوبية لبيروت والأراضي السورية.

وحملت قيادة المنظمة، في بيان لها، اليوم الأحد، حكومة الاحتلال الإسرائيلي ورئيسها اليميني المتطرف “نتنياهو” المسؤولية الكاملة عن تبعات هذا العدوان الذي يشكل انتهاكا سافرا لسيادة دولتين عربيتين وخرقا للقانون الدولي وتهديدا كبيرا لأمن المنطقة.

ودعت قيادة المنظمة جميع اللبنانيين بمختلف توجهاتهم السياسية والحزبية إلى نبذ الخلافات والتمسك بالوحدة الوطنية باعتبارها القاعدة الأساس في مواجهة أي عدوان إسرائيلي يمكن أن يتعرض له لبنان. في هذا السياق أكدت قيادة فصائل المنظمة أنها ومعها جميع أبناء الشعب الفلسطيني في لبنان، ستكون إلى جانب الشعب اللبناني الشقيق ومقاومته في التصدي والمواجهة دفاعاً عن لبنان بوجه أي عدوان إسرائيلي محتمل.

وقالت في بيانها، إن الانحياز الأميركي المطلق والكامل لصالح الاحتلال الإسرائيلي وغياب الخطوات الفعلية والعملية من قبل المجتمع الدولي الرسمي وخاصة مجلس الأمن للجمه وردعه، والاكتفاء بإطلاق مواقف الإدانة والاستنكار والدعوة إلى ضبط النفس، هو ما شجعه على الاستمرار في التمادي والمبالغة في إجرامه وعدوانيته ضد شعبنا الفلسطيني في الوطن المحتل فلسطين وضد شعوب المنطقة، وخاصة الشعبين الشقيقين “اللبناني والسوري”، مطالبة المجتمع الدولي الرسمي بتحمل مسؤولياته والقيام بواجباته واتخاذ خطوات جدية وعملية تلزم الاحتلال بوقف اعتداءاته على دول وشعوب المنطقة، وإنهاء احتلاله للأراضي الفلسطينية بما فيها القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، والجولان ومزارع شبعا.

Print Friendly, PDF & Email