‘وحش قادم من الشرق’ يهدد بريطانيا

حذر علماء المناخ من أن فصل الشتاء القادم قد يكون من بين الأقسى على بريطانيا منذ أكثر من 30 سنة، وشبهوه بعاصفة “الوحش القادم من الشرق” الجليدية التي اجتاحت أوروبا في فبراير 2018.

ونقل موقع “إيفنينغ ستاندارد” البريطاني عن خبراء المناخ قولهم إن رياحا جليدية قادمة من القطب الشمالي ستجتاح بريطانيا في غضون الأشهر الأربعة القادمة، ما سيسبب انخفاضا كبيرا في درجات الحرارة وتساقطا كثيفا للثلوج قد يستمر لأسابيع.

ودرس العلماء درجة حرارة مياه البحر حاليا وحالة المناخ شمال المحيط الأطلسي، وتنبأوا بقدوم شتاء قاس جدا.

وقال البروفيسور، مارك ساوندرز، إن درجات الحرارة التي ستعرفها إنجلترا شهري فبراير ويناير 2020 ستحتل المرتبة السابعة في سلم الدرجات المتدنية المسجلة في آخر 30 سنة.

يذكر أن عاصفة “الوحش القادم من الشرق” التي هبت على أنحاء واسعة من أوروبا في 26 فبراير 2018، تسببت في هبوط درجات الحرارة إلى -14 درجة مئوية في اسكتلندا، وحصدت أرواح 60 شخصا من بينهم طفلة.

Print Friendly, PDF & Email