31 يوماً على اضراب الاسير مصعب الهندي وسط تراجع على حالته الصحية

رام الله/PNN- قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صدر عنها، ظهر اليوم الخميس، أن الأسير مصعب توفيق محمد الهندي (29 عاماً) من بلدة تل قضاء محافظة نابلس يواصل اضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 31 على التوالي، وسط تراجع على حالته الصحية.

وأوضحت الهيئة أن الأسير الهندي والقابع حالياً في عزل “أوهليكيدار”، يعاني حالياً من أوجاع في المفاصل ومن دوخة مستمرة، كما أنه يشتكي من جفاف وضيق في التنفس، وفقد من وزنه 20 كغم.

وأضافت أن الأسير الهندي يقبع بزنزانة تفتقر إلى أدنى مقومات الحياة، وترفض إدارة المعتقل إعطاءه أي احتياجات شخصية.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الأسير الهندي بتاريخ 4/9/2019 وجرى تحويله للاعتقال الاداري، وهو أسير سابق اعتقل عدة مرات، وخاض العام الماضي اضراب مفتوح عن الطعام استمر لمدة (35 يوماً) وانتهى بعد اتفاق يقضي بالإفراج عنه، ليعود الاحتلال لاعتقاله من جديد وإخضاعه مرة أخرى لملف الاعتقال الإداري.

وأشارت الهيئة بأنه بعد تعليق الأسير أحمد غنام اضرابه يوم أمس والذي استمر لمدة (102) يوم، يواصل أربعة أسرى آخرين إلى جانب الأسير الهندي معركتهم مع الأمعاء الخاوية احتجاجاً على سياسة الاعتقال الاداري، وهم كل من الأسير اسماعيل علي ومضرب منذ (93) يوماً، وطارق قعدان والذي يخوض اضرابه لليوم (86) على التوالي، والأسير أحمد زهران ومضرب منذ (33) يوماً، والأسيرة هبة اللبدي والتي تواصل اضرابها لليوم (31).

Print Friendly, PDF & Email