بالوتيلي يُجيب على الهتافات العنصرية بهدف رائع

رداً على الهتافات العنصرية التي تعرّض لها في ملعب مارك أنتونيو بينتغودي، دوّن “السوبر” ماريو هدفاً رائعاً في شباك هيلاس فيرونا.

وعانى بالوتيلي خلال اللقاء من الاهانات العنصرية حين كان فريقه (بريشيا) متخلفاً بهدف لصفر، ما دفعه الى ركل الكرة نحو الجمهور ثم توجه إلى مدرجات الفريق المضيف بعد قرابة 15 دقيقة على بداية الشوط الثاني.

وحاول المهاجم السابق لإنتر ميلان ومانشستر سيتي وليفربول الإنكليزيين ونيس ومرسيليا الفرنسيين ترك أرضية الملعب اعتراضاً على الاهانات العنصرية التي لطالما كان هدفاً لها خلال مسيرته الكروية، لكن بعضا من زملائه ولاعبي هيلاس فيرونا أقنعوه بالبقاء.

وتوقفت المباراة لعدة دقائق قبل أن توجه رسالة الى الجمهور على مكبر الصوت تهدد بأن الفريقين سيتركان أرضية الملعب إذا تكررت الإهانات العنصرية، وذلك وسط صافرات استهجان من جمهور فيرونا.

وتمكن ماريو بالوتيلي من تسجيل هدف رائع في الدقيقة 85 من المباراة التي خسرها فريقه 2-1.

وبحسب صحيفة “غازيتا ديلو سبورت”، ترك بالوتيلي ملعب “بنتيغودي” دون الإدلاء بأي تصريح، لكن بعضا من زملائه أكدوا أنهم سمعوا الإهانات العنصرية التي تعرض لها المهاجم البالغ 29 عاماً، فيما اكتفى مدربه أوجينيو كوريني بالقول “لم أتحدث بعد مع ماريو. قال أنه سمع شيئاً ما. كان شجاعاً، لقد تأثر عاطفيًا لكنه استمر في اللعب رغم الصعوبة”.

في المقابل، قال مدرب فيرونا الكرواتي إيفان يوريتش أنه لم يسمع “أي صرخات عنصرية، لم أسمع أي شيء بتاتاً”، مضيفًا لشبكة “سكاي سبورت” الإيطالية “فقط بعض الصافرات، استفزازات تجاه لاعب كبير، هذا كل ما في الأمر. الإهانات العنصرية تثير إشمئزازي.

Print Friendly, PDF & Email