معايعة: سنستمر في رفد القطاع السياحي بالكوادر البشرية المؤهلة

بيت لحم/PNN- اكدت وزيرة السياحة والاثار رُلى معايعة اهمية الدليل السياحي الفلسطيني في مختلف المواقع السياحية والاثرية الفلسطينية وخصوصا في البلدة القديمة بالخليل، هذا الموقع والذي يزخر بالتاريخ والعراقة والاصالة وتحتضن الحرم الابراهيمي الشريف أحد اهم المواقع السياحة والاثرية الفلسطينية، رابع موقع فلسطيني مسجل على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو.

جاءت اقوال الوزيرة معايعة في معرض عقد وزارة السياحة والاثار امتحان الدليل السياحي الخاص بمدينة الخليل، حيث جاء هذا الامتحان تتويج لتوجيهات الوزارة في رفد القطاع السياحي بالكوادر البشرية اللازمة وخصوصا في مدينة الخليل والتي حققت نسب استقبال وفود سياحية مهمة ومشجعة في الفترة الاخيرة.

علاوة على ان نجاح فلسطين في ادراج هذه المدينة كموقع تراث عالمي لدى اليونسكو و كمدينة حرفية عالمية، ساهم في التأكيد على هوية الخليل والحرم الإبراهيمي الفلسطينية، وانتمائها بتراثها وتاريخها إلى الشعب الفلسطيني، وبذلك يتم دحض الادعاءات الإسرائيلية التي طالبت صراحة بضم الحرم الإبراهيمي إلى الموروث اليهودي، بالإضافة إلى حماية الحرم الإبراهيمي ومحيطه من الاعتداءات الإسرائيلية والتهويد، مما ساهم في جذب انتباه وفود سياحية اضافية لهذه المدينة العريقة، مؤكدة الاستمرار في عملية التطوير السياحي بالشراكة مع مختلف الجهات ذات العلاقة لتطوير هذه المدينة المهمة جدا سياحية وتاريخيا و اثريا

وقالت معايعة: إن السائح القادم لزيارة فلسطين يستطيع ومن خلال الدليل السياحي الفلسطيني الحصول على الصورة الحقيقية عن طبيعة شعب فلسطين المضياف والمرحاب، بالإضافة لاكتشاف السائح لامتلاك فلسطين لعدد كبير من المواقع السياحية والاثرية والدينية والتاريخية ذات الأهمية الكبرى على مستوى العالم كالمسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة وكنيسة المهد والحرم الابراهيمي الشريف.

وقالت الوزيرة ” يوم بعد يوم نؤكد اهمية وقوة ومتانة القطاع السياحي الفلسطيني، برغم المعيقات والإجراءات التي يضعها الاحتلال الإسرائيلي في وجهه الا أننا تعيش حالة انتعاش ونمو غير مسبوق في اعداد الوفود السياحية القادمة لزيارة فلسطين والمبيت فيها ما يؤكد اننا تمتلك مواقع سياحية وأثرية ودينية وبنية تحتية سياحية قادرة على جذب انتباه الوفود السياحية من مختلف دول العالم”.

من جهتها، اكدت مدير عام الإدارة العامة لترخيص المهن السياحية نداء العيسة أن الوزارة تسعى دائما الى تطوير هذه المهنة الهامة من خلال اضافة الانماط الجديدة من السياحة، وكذلك زيادة اعداد الادلاء السياحيين المرخصين بما يساعد كثيرا على تلبية حاجة سوق العمل خاصة في ظل التزايد على طلب المنتج السياحي الفلسطيني بكافة اشكاله وفي ظل ازدياد اعداد السياح والضيوف القادمين الى زيارة فلسطين من كافة انحاء العالم، بما يساعد في خلق فرص عمل جديدة وخفض نسبة البطالة في المجتمع الفلسطيني وزيادة الدخل، ورفع حصة السياحة في الناتج المحلي.

وأوضحت العيسة ان عدد المتقدمين للامتحان 23 طالبا ممن تنطبق عليهم شروط المشاركة في الامتحان، ومخصصين كدليل سياحي محلي لمدينة الخليل وبلدتها العتيقة، حيث جرى تدريب هؤلاء الطلبة بالتعاون ما بين وزارة السياحة والاثار وبلدية الخليل وكلية الكتاب المقدس.

Print Friendly, PDF & Email