الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / مقتل ثلاثة أميركيين بهجوم مسلح على قاعدة عسكرية في كينيا

مقتل ثلاثة أميركيين بهجوم مسلح على قاعدة عسكرية في كينيا

واشنطن/PNN- قتل ثلاثة أميركيين، مساء الأحد في هجوم شنه مقاتلو حركة الشباب الاسلامية الصومالية على قاعدة عسكرية في كينيا، وفق ما أعلنت القيادة العسكرية الأميركية لأفريقيا، اليوم الإثنين.

وقتل جندي ومتعاقدان مع البنتاغون في هذا الهجوم الذي استهدف قاعدة عسكرية أميركية-كينية في لامو بجنوب شرق كينيا بالقرب من الحدود مع الصومال.

وقالت أفريكوم في بيان إن موظفين اثنين آخرين في البنتاغون أصيبا بجروح، من دون أن تعطي مزيدا من التفاصيل حول هوية الضحايا. علما أن الأشخاص الثلاثة الذين قتلوا كانوا جميعا من الجنسية الأميركية.

وقال الجنرال ستيفن تاونسند، قائد أفريكوم، في بيان إنه يريد إظهار “تصميما أقوى” على الرغم من هذه الخسائر. وأضاف “جنبا إلى جنب مع شركائنا الأفارقة والدوليين، سنطارد المسؤولين عن هذا الهجوم والشباب الذين يسعون لمهاجمة الأميركيين والإضرار بالمصالح الأميركية”.

وتابع “ما زلنا ملتزمين بمنع الشباب من الاحتفاظ بملاذ آمن يمكنهم من خلاله شن هجمات مميتة”.

وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم. وأكدت في بيان أنها “نجحت في مهاجمة القاعدة العسكرية المحصنة بشدة وباتت تسيطر حاليا على جزء منها”. وتحدثت عن سقوط ضحايا كينيين وأميركيين.

وأوضحت الحركة أن هذا الهجوم يندرج في إطار حملتها تحت شعار “القدس لن تهود أبدا”، وهي عبارة استخدمت للمرة الأولى في هجوم على مجمع دوسيت الفندقي الراقي في نيروبي في كانون الثاني/يناير 2019، أسفر عن سقوط 21 قتيلا.

واتهمت القيادة الأميركية الحركة المسلحة بإعطاء معلومات خاطئة لوسائل الإعلام.

وأكدت في بيان أن “الشباب نشروا بيانات عدة للإعلام، فيها مبالغة بشأن الوضع الأمني على الأرض. وهذه ممارسة معتادة بالنسبة لهذه المنظمة الإرهابية”.

وفي بيان ثان، تحدثت الحركة عن معارك استمرت عشر ساعات، ساخرة من “عجز الولايات المتحدة عن منع هجوم بحفنة من المسلمين من أصحاب الإرادة الصلبة”.