الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / طهران تكشف تفاصيل جديدة حول إسقاط الطائرة الأوكرانية

طهران تكشف تفاصيل جديدة حول إسقاط الطائرة الأوكرانية

كشفت الحكومة الإيرانية الثلاثاء، تفاصيل جديدة حول إسقاط الطائرة الأوكرانية بالخطأ قبل أيام، خلال إقلاعها من مطار الإمام الخميني في طهران.

وأكدّت منظمة الطيران المدني الإيرانية في تقرير لها بشأن تحقيقات أولية أن الطائرة تم إسقاطها بصاروخين أطلقا باتجاهها “عن طريق الخطأ”.

وفي الوقت الذي تطالب فيه أوكرانيا طهران بتسليمها الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة، ذكرت طهران أن “المحققين اكتشفوا أن صاروخين من طراز “تور-إم1” أطلقا باتّجاه الطائرة”، مضيفة أن التحقيق ما زال جاريا لتقييم تأثيرهما.

وراح ضحية الطائرة التي أسقطها الحرس الثوري الإيراني، جميع من كانوا على متنها، وعددهم 176 شخصا.

وبعدما نفت إيران مسؤوليتها فقد أكد التقرير معلومات نشرتها صحيفة “نيويورك تايمز” تتضمن تسجيلا مصورا أظهر أن فرضية أن تكون الطائرة التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية الدولية قد أسقطت بصاروخ إيراني بعيد إقلاعها من طهران، واعترفت في نهاية المطاف بمسؤوليتها عن الحادث الذي قالت إنه حصل جراء “خطأ بشري”.

ويذكر أن الصواريخ أرض-جو من طراز “تور-إم1” قصيرة المدى من تصميم الاتحاد السوفياتي سابقا لاستهداف الطائرات أو صواريخ “كروز”.

وأقر قائد القوات الجو-فضائية، التابعة للحرس الثوري الإيراني، العميد أمير علي حاجي زاده بالمسؤولية الكاملة عن الحادثة، لكنه أشار إلى أن الجندي الذي أطلق الصواريخ تصرّّف من تلقاء نفسه.