الرئيسية / منوعات / بعد إنجابها 3 أطفال.. سيدة تقتل زوجها طمعاً في الزواج من عشيقها

بعد إنجابها 3 أطفال.. سيدة تقتل زوجها طمعاً في الزواج من عشيقها

اتفقت سيدة حسناء مع عشيقها على قتل زوجها حتى يتزوجا؛ فكانت مهمة الزوجة الخائنة استدراج زوجها المخدوع إلى أحد الشوارع الخالية من المارة في محافظة القليوبية؛ ليتمكن العشيق من القضاء عليه وقتله وإلقاء جثته بالطريق العام.

وتحدثت مصادر أمنية عن تفاصيل الواقعة لـ«سيدتي»، أن الزوجة كانت تعيش حياة هادئة مع زوجها، ورزقا بثلاثة أطفال، ترواحت أعمارهم بين 3 و5 سنوات، وفي الأشهر الأخيرة، دأبت الزوجة «حنان» على افتعال المشاكل مع زوجها الثلاثيني، وطالبته بتطليقها، لكنه رفض طلبها، وترك العمل في مطعم شقيقها، واشترى دراجة نارية «توك توك» للعمل عليه ليلبي احتياجات زوجته المالية المتزايدة.

وأضافت المصادر: في يوم ما وأثناء عمل الضحية على التوك توك، سمع همسات عدد من السائقين متحدثين عن سوء سلوك زوجته وعلاقتها غير الشرعية بصاحب مخبز، وما أن انتهى من عمله هرول نحو مسكنه، وعنف زوجته، وطردها خارج المنزل، ثم توجه لمنزل عشيقها وهدده بالقتل، لكن العشيقين وضعا خطة الانتقام من الزوج، التي انتهت باعتداء العشيق على الزوج بسلاح أبيض؛ محدثاً إصابته بطعنات متفرقة في الجسد والرقبة أودت بحياته، وعقب ذلك قاد «التوك توك» الخاص بالمجني عليه وأخفاه بأحد الشوارع الجانبية بالقرب من مكان الحادث، وتخلص من السكين المستخدم في ارتكاب الواقعة بإلقائها بأحد المصارف، ثم توجه لعشيقته، وسلمها الهاتف المحمول الخاص بالمجني عليه لإخفائه خشية افتضاح أمرهما.

وتابعت المصادر، أن المارة عثروا على جثة المجني عليه «صابر. أ» 40 سنة؛ فأبلغوا مباحث قسم شرطة شبرا الخيمة ثان، التي اكتشفت أن الجثة بها عدة طعنات متفرقة، كما عُثر بطيات ملابسه على حافظة نقوده، وبداخلها «بطاقة تحقيق شخصيته ومبلغ مالي ومفاتيح»، وقررت زوجته خروج زوجها للعمل على مركبة «توك توك» قيادته وعدم عودته.

وشرحت المصادر، أن الشرطة ألقت القبض على المتهم وبمواجهته اعترف بتفاصيل الجريمة، وأرشد عن عشيقته، وباستهداف منزلها أمكن ضبطها، وبمواجهتها بما جاء باعترافات المتهم الأول أقرت بها، واعترفت بسابقة اتفاقهما على قتل زوجها «المجني عليه»، وتم بإرشادهما ضبط «التوك التوك، والهاتف، الخاصين بالمجني عليه»، ومن ثم عرضهما على النيابة العامة، التي قررت حبسهما على ذمة التحقيقات.

المصدر: وكالات.