Tamkeen

الاحتلال يعلن البحر الميت منطقة عسكرية مغلقة والسبب “نهر سري” خطير

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الجمعة، عن المنطقة الممتدة بين “عين بوكيك” وعين جدي، المجاورة لمصانع البحر الميت على شارع رقم 90 – منطقة عسكرية مغلقة حيث طالب جيش الاحتلال الإسرائيلي المستوطنين كافة لتنفيذ الامر العسكري”.

ويأتي الامر العسكري على خلفية الكشف عن النهر السري في منطقة البحر الميت، وتخوفا من انجراف الألغام وتشكيلها خطرا على حياة المارة.

ووفقًا للإعلام الإسرائيلي فإن جيولوجيون قالوا: “إنّ هذا النهر ليس سريا ولكنه خطير، وهو عمليا ظاهرة معروفة لسريان الجدول مع الأملاح التي تضخ من برك التبخير لمصانع البحر الميت في المنطقة”.

يُشار إلى ان هيئة البث الإسرائيلية “كان” كشفت الثلاثاء الماضي عن مشروع إسرائيلي سري قد يسبب كارثة بالقرب من البحر الميت

كما كشفت عن نهر/مجرى مائي سري بالقرب من البحر الميت، محاطا بصخور على ارتفاعات متفاوتة.

ويقع النهر السري في منطقة امتياز شركة “البحر الميت” الإسرائيلية، ولهذا السبب جرى التعتيم عليه، وبأن هناك مخاطر محدقة به

وقالت سلطة المياه والمجاري الفلسطينية إن القناة العبرية “كان”، أو التقرير الإسرائيلي لم يحدد موقع النهر ولا أية معلومات دقيقة

وأشارت إلى أن الجهات الرسمية الإسرائيلية والمختصة (البيئية) ليس لديها علم بذلك، وهو ما ذكرته القناة بالفعل من أن المنظمات البيئية الإسرائيلية ليس لديها علم بوجود “نهر سري” بالقرب من البحر الميت.

وفي هذا الصدد أصدر رئيس سلطة المياه، المهندس مازن غنيم، تعليماته للطواقم المختصة بالبحث والتحري؛ للتأكد من صحة ما ورد من خلال بيانات واضحة، سيتم الإعلان عنها بشكل رسمي حال توفرها.

Print Friendly, PDF & Email