الرئيسية / حصاد PNN / (محدث) وفاة الطفل قيس أبو رميلة بعد العثور عليه بمجمع مياه صباح اليوم

(محدث) وفاة الطفل قيس أبو رميلة بعد العثور عليه بمجمع مياه صباح اليوم

القدس المحتلة/PNN- أعلنت مصادر طبية في مدينة القدس وفاة الطفل قيس أو رميلة الذي يبلغ من العمر ثمانية سنوات، بعد العثور عليه في مجمع مياه في بيت حنينا شمال القدس المحتلة، حيث فقدت أثاره عصر أمس الجمعة.

وفي وقت سابق من صباح اليوم السبت، قالت مصادر محلية في مدينة القدس إنه جرى العثور على الطفل قيس أبو رميلة الذي اختفى منذ عصر أمس الجمعة، في بلدة بيت حنينا. وأظهر شريط مصور طواقم الإسعاف وهي تجري محاولات إنعاش للطفل في المكان، بعد تعرضه للبرد الشديد طيلة ساعات.

وقال بيان صادر عن سلطة الإطفاء والإنقاذ الإسرائيلية، إنه تم “العثور على الفتى قبل قليل وتم نقله للطواقم الطبية التي باشرت بمعالجته ونقله إلى المشفى. ووفقا للمعلومات التي وصلت للإطفاء والإنقاذ الليلة الماضية، وصلت طواقم إطفاء وإنقاذ من محطة واد الجوز إلى منطقة تجمعت فيها مياه الأمطار وعملت ساعات على ضخ المياه. واتضح أن الفتى موجود في المكان تحت لوح خشبي، وعملت الطواقم على تخليصه ونقله للطواقم الطبية التي وصفت حالته بالخطيرة”.

واظهرت فيديوهات تداولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي نشطاء ومواطنين وهم يحملون الطفل قيس ابو ارميلة وهو في حالة حرجة ويخرجونه من احد عبارات المياه التي جرى تفريغها من المياه على مدار ساعات الليل.

وخرج الاف المقدسيين في بيت حنينا والمناطق القريبة للبحث عن الطفل المفقود قيس الذي فقدن اثاره عصر اليوم، بينما جرى تداول تسجيل مصور يظهر تعرض الطفل للاختطاف.

عاجل – طواقم الإنقاذ تعثر على الطفل قيس ابو رميلة بحالة صحية صعبة للغاية، داخل عبارة المياه في بلدة بيت حنينا بالقدس

عاجل – طواقم الإنقاذ تعثر على الطفل قيس ابو رميلة بحالة صحية صعبة للغاية، داخل عبارة المياه في بلدة بيت حنينا بالقدس

Publiée par ‎Radio Mawwal راديو موال‎ sur Vendredi 24 janvier 2020

 

وسادت حالة من التوتر في منطقة بيت حنينا ومفترق الضاحية بعد تجمع الالاف من الشبان الذين بدؤوا عمليات البحث فيما قالت مصادرة محلية انه جرى امكانية استبعاد فرضية الخطف بعد ان قال احد المواطنين ان الفيديو الذي تم نشره هو له ولابنه وفق وان والد الطفل قيس قال ايضا ان الطفل الذي ظهر في الفيديو ليس ابنه.

وتجمع الالاف من الشبان في منطقة عبارة لمياه الامطار حيث يجري ايضا البحث عن الطفل فيما وصل الى المنطقة محافظ القدس عدنان غيث وعدد من المسؤولين بينهم احمد الطيبي النائب في الكنيست حيث يعمل الجميع على البحث عن الطفل.

وعبر الشباب المقدسي المشارك باعمال البحث عن غضبه بسبب ما اسموه مماطلة شرطة الاحتلال في التحرك هذا الى جانب اجراءاتها في منطقة البحث.

وكانت مدينة القدس قد عايشت منذ ساعات مساء الامس حالة توتر كبيرة في اعقاب اختفاء الطفل المقدسي قيس ابو ارميلة 8 اعوام من بلدة بيت حنينا وانتشار الالاف من الشبان المقدسيين للبحث عنه فيما قامت شرطة الاحتلال بالانتشار والاعتداء على المشاركين باعمال البحث.

ووفق مصادر محلية: قمعت قوات الاحتلال الليلة الماضية، مسيرات شعبية غاضبة بعد انطلاقها من ضاحية البريد في بيت حنينا شمال القدس المحتلة، إلى مستوطنة النبي يعقوب، بحثا عن الطفل قيس عبد الحميد أبو رميلة (8 أعوام) المفقود منذ عصر الجمعة.

واندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان، أصيب خلالها عدة شبان بالأعيرة المطاطية، وعززت قوات الاحتلال من انتشارها عند مدخل مستوطنة النبي يعقوب شمال القدس المحتلة، لمنع الشبان من الوصول اليها.

وقالت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني ان طواقمها قدمت العلاج الطبي لاكثر من عشرين شابا بعد اصابتهم بجروح مختلفة عقب قيام افراد شرطة الاحتلال بالاعتداء على مسيرة جماهيرية تجمعت امام مستوطنة النبي يعقوب بمدينة القدس حيث عبر المشاركون عن مخاوفهم من تعرض الطفل للاختطاف على ايدي مستوطنين متطرفين وفق كل النتقديرات.

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها تعاملت مع 19 إصابة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في محيط بيت حنينا في القدس المحتلة. وذكرت أن الإصابات تنوعت بين رصاص مطاطي وجروح وسقوط.

وشارك بالمسيرات الآلاف من الشبان المقدسيين، ورددوا هتافات منددة بالمستوطنين، ونصرة للقدس وسكانها وأطفالها، تأكيدا على صلة المستوطنين باختطاف الطفل أبو رميلة.

وذكرت مصادر محلية أن شرطة الاحتلال تخفي معلومات عن اختفاء الطفل قيس أبو رميلة؛ لأنها رفضت فتح كاميرات المراقبة على جانبي الطريق، ولا تعمل بجدية في البحث عنه، فضلا عن قمع المشاركين في البحث عنه.

مصادر محلية في القدس نقلت عن مصادر عبرية قولها ان جهاز الامن العام الاسرائيلي الشاباك دخلعلى خط التحقيقات بالحادثة في مؤشر لتزايد التقديرات بامكانية تعرض الطفل للاختطاف على ايدي المستوطنين من جهة وبعد التوتر الشديد الذي تشهده مدينة القدس حيث تتخوفسلطات الاحتلال منهبة جماهيرية في حال ثبت ان الطفل ابو ارميلة تعرض للخطف.

ولبى آلاف المقدسيين نداء عائلة أبو رميلة من جميع أحياء القدس، عقب معطيات وتخوفات عن اختطاف الطفل قيس ابو رميلة من سكان بيت حنينا منذ الساعة الرابعة عصر اليوم، رغم الأجواء الباردة.

وبحث المئات من شبان القدس عن الطفل قيس في الأحراش والمستوطنات القريبة من بيت حنينا، ومنطقة تتجمع فيها مياه الأمطار، ولم يعثر عليه حتى هذه اللحظة.

ولاحقا احتشد مئات المقدسيين أمام مقر شرطة الاحتلال في “النبي يعقوب” للضغط على الاحتلال بمراجعة كاميرات المراقبة في بلدة بيت حنينا للبحث عن الطفل قيس ابو رميلة.