Tamkeen

العزة ل PNN: الجمعة العظيمة لصلاة الفجر بمخيم عايدة تحمل رسائل عدة اهمها دعم المسجد الاقصى وتحدي ممارسات الاحتلال

بيت لحم/PNN/ ادى المئات من شباب واهالي مخيم عايدة للاجئين الفلسطينين صلاة الفجر العظيمة في مسجد ابو بكر الصديق بالمخيم استجابة لدعوة اطلقتها اللجنة الشعبية للخدمات  وحركة فتح بالمخيم في اطار المساعي لاعمار المسجد من جهة وتعزيز الحركة بين ازقة المخيم خلال ساعات الفجر والتي اعتاد جيش الاحتلال تعزيز نشاطاته العسكرية خلالها.

وشارك المئات من ابناء حركة فتح بشكل خاص وابناء المخيم بشكل عام في الاعداد للجمعة العظيمة اسوة بحضور الالاف من المواطنين لمساجد مستهدفة وعلى ارسهما المسجدين الاقصى بالقدس المحتلة و الابراهيمي بمدينة الخليل حيث يتعرض المسجدان لحملة استهداف اسرائيلية من اجل افراغهما خصوصا في ساعات وصلوات الفجر الاولى ليسهل على سلطات الاحتلال المطالبة بالتقسيم الزماني والمكاني لهما .

وقال سعيد العزة ان الدعوة لاداء صلاة فجر الجمعة في مسجد ابو بكر الصديق تحمل معاني واهداف عديدة اهمها احياء سنة اداء لاة الفجر في المسجد وتعزيز الروح الوحدوية بين جيل الشباب ومواجهة ظواهر سلبية تعصف بالمخيم مثل المركبات الغير قانونية والمخدرات الى جانب تعزيزحركة المواطنين في شوارع وازقة المخيم خصوصا في ساعات الفجر التي يقوم خلالها جيش الاحتلال باقتحام المخيم لتنفيذ اعتقالات وترويع المواطنين مثمنا مشاركة اهالي المخيم بالصلاة الاولى للفجر التي تم تنفيذها بالمخيم لاول مرة.

واوضح العزة ان هذه الفعالية رسالة لتاكيد ان اهالي مخيم عايدة وفصائله ومؤسساته لبوا نداء الاقصى معربا عن امله بالاستمرار بمثل هذه الفعاليات وعلى راسها اداء صلاة الفجر مشيرا الى اهمية هذه الفعاليات الشعبية والشبابية التي تعزيز الروح الوحدوية والعمل الجماعي بين ابناء المخيم ليكونوا قادرين على مواجهة التحديات بمختلف اشكالها.

بدوره قال محمد لطفي ” الحبشي” امين سر حركة فتح بمخيم عايدة ان هذه الفعالية تاتي بالتعاون ما بين حركة فتح واللجنة الشعبية ومؤسسات المخيم المختلفة مشيرا الى ان مشاركة المئات من الشباب فيها تمثل نجاحا دعتفي ايصال الرسالة اهمها اننا موحدون من اجل المسجدين الاقصى بالقدس والابراهيمي بالخليل .

واكد لطفي ان فعالية اليوم تمثل ايضا رسالة للادارة الامريكية وحكومة الاحتلال مفادها ان شعبنا حيوموحد وانه يرفض صفقة القرن وان الاقصى سيتم تحرير بجهود الشباب الذي استفاق مع ساعات الفجر ليؤكد انه يعمل ليل نهار وبشتى الوسائل لمواجهة اعداءنا.

واشار لطفي الى الاجواء الايجابية التي عمت المخيم والتي تمثلت بتعاون الشباب والاهالي جميعا في الاعداد للصلاة بالمسجد وما تلاها من توزيع وجبات غذائية ومشروبات ساحنة لتعزيز الحركة الى المسجد ولخلق اجاء حياتية نشدد على ان المخيم لا ينام وانه جاهز لتحدي كل المؤامرات بدء من صفقة القرن ومرورا بالسعي لاغلاق المساجد وانتهاء بالاعتداءات على المخيمات والمدن والقرى من قبل جيش الاحتلال.

واوضح امين سر فتح بمخيم عايدة ان اللجنة الشعبية وفتح ومختلف الفصائل سينفذون بالمرحلة المقبلة فعاليات شعبية وانشطة تطوعية تصب بخدمة مجتمع المخيم واهله على اكثر من صعيد لاعادة الروح الى الجياة التطوعية بين الشباب وغيرها من انشطة مجتمعية ليكون قادرا على محاربة اي ظواهر سلبية سعى الاحتلال لنشرها بالمخيم مشددا على ان مخيم عايدة وكافة المخيمات عصية على الكسر وقادرة على مواجهة مخططات الاحتلال.

بدوره شكر الشيخ مامون بدير امام مسجد ابو بكر الصديق اللجنة الشعبية للخدمات و حركة فتح وكافة الفصائل على هذه الدعوة موضحا ان شعر بالراحة لمشاهدته المئات من اهالي المخيم وشبابه وهم يعمرون مسجد ابو بكر الصديق في صلاة الفجر معربا عن الامل بالاستمرار بمثل هذه الدعوات والفعاليات.

 

Print Friendly, PDF & Email