الرئيسية / منوعات / الأمواج الشديدة تنهي حياة الدي جي أندريه إيفانوف

الأمواج الشديدة تنهي حياة الدي جي أندريه إيفانوف

ضجّت وسائل الإعلام العالمية بمقطع فيديو يُظهر اللحظات الأخيرة في حياة الدي جي الروسي “أندريه إيفانوف” على شاطئ بوندي بأستراليا، بعد أن قذفته الأمواج الشديدة في المحيط، أثناء وجوده مع زوجته.

وفي التفاصيل، كان إيفانوف، البالغ من العمر 47 عاماً، يقف مع زوجته يوليا، البالغة من العمر 45 عاماً، على صخور شاطئ بوندي الشهير، قبل أن تأخذه الأمواج داخل المحيط، ويلقى حتفه على الفور.

ولحسن الحظ، تمكنت الزوجة من السباحة والعودة للشاطئ وهي تصرخ؛ بأن زوجها غرق تحت الماء، على الرغم من أنها تعرضت لكسر في أصابع القدم، والعديد من الجروح التي كانت تغطي جسدها، بحسب شهود عيان.

وبالفعل بدأ رجال الإنقاذ بعملية البحث عن الدي الجي بطائرات الهليكوبتر في تمام الساعة الـ 5.30 مساءً، وبعد 30 دقيقة من البحث؛ تمكنوا من العثور على جثة إيفانوف وسحبه للشاطئ، في تمام الساعة السادسة.

يشار إلى أن رجال الإنقاذ قاموا بعمل الإسعافات اللازمة؛ في محاولة لإنعاش قلب أندريه إيفانوف، ولكن دون جدوى؛ حيث كان قد فارق الحياة.

يذكر أن الأرصاد الجوية في أستراليا كانت قد حذرت من خطر ركوب الأمواج على الساحل الشرقي لأستراليا؛ بسبب الإعصار المداري “ياسي”.