الرئيسية / منوعات / العاصفة “سيارا” تكشف عن “بصمة” ديناصور عمرها 130 مليون عام

العاصفة “سيارا” تكشف عن “بصمة” ديناصور عمرها 130 مليون عام

: أعلن العلماء أن آثار قدم الديناصور النادرة التي عُثر عليها بالصدفة عند أحد الشواطئ، تعود إلى وحش عمره 130 مليون عام.

وعثر العلماء على آثار القدم في جزيرة وايت، بعد أن كشف الطقس المضطرب الناتج عن عاصفة سيارا، عن موقعها.

وأعلن فريق البحث المحلي Wight Coast Fossils عن هذا الاكتشاف، بالقول إن البصمة المتحجرة تنتمي إلى مجموعة من الديناصورات آكلة اللحم المعروفة باسم الثيروبودا أو وحشيات الأرجل (therapods).

وهذا يعني أن آثار القدم التابعة لـ”عوالم اختفت”، يقدر عمرها بنحو 130 مليون عام على الأقل.

ويعتقد العلماء أن الطقس العاصف الأخير، هو الذي أبعد الرمال التي غطت هذا الاكتشاف غير العادي لآلاف السنين، حيث عثر عليه في خليج سانداون على جزيرة وايت.

وقال أحد أعضاء الفريق، ثيو فيكرز: “يكشف مثل هذا الطقس عن آثار العوالم التي اختفت على طول ساحلنا، وهذا مثال رائع حقا عن كيفية استمرار أحداث مثل العاصفة سيارا في الكشف عن آثار البيئات القديمة حول ساحلنا الجيولوجي الفريد، وغالبا ما تكون في مرأى من الجميع مثل هذه البصمة”.

وأضاف: “كشف خليج سانداون عن مسار الديناصور الرائع، الذي يبلغ عمره 130 مليون عام، والمحفوظ في الطمي ذي الألوان الزاهية”.

وتابع فيكرز قائلا إن الأصابع المتحجرة تشير إلى ديناصور عملاق يُعرف باسم وحشيات الأرجل، ويُعتقد أنه قد يكون “نيوفيناتور” (Neovenator ) أو “سبينوصور باريونيكس” (Spinosaurus Baryonyx).

وأشار إلى أن آثار أرجل الديناصور “ستختفي عادة في غضون يومين أو بضعة أسابيع، حيث تُفتت الأمواج الطمي الناعم لهذا التكوين”.

وتابع: “إنها لمحة مذهلة ولكنها سريعة الزوال حول زمن مضى منذ فترة طويلة، والتي تقع على مرأى من الجميع في سواحلنا”.

يأتي هذا الاكتشاف عقب أسبوعين فقط من اكتشاف البقايا المتحجرة لذيل ديناصور في منحدرات على طول ساحل جزيرة وايت.

المصدر: ذي صن