الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / ألمانيا: 11 قتيلا بينهم المنفذ في عمليتي إطلاق نار

ألمانيا: 11 قتيلا بينهم المنفذ في عمليتي إطلاق نار

برلين/PNN- قتل 10 أشخاص معظمهم من أصول كردية في مدينة هاناو قرب فرانكفورت وسط ألمانيا في عمليتي إطلاق نار، وفق ما أعلنت الشرطة الألمانية اليوم، الخميس، فيما عثر على المنفذ جثة هامدة بمنزله. ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول ألماني قوله إن “هجوم هاناو غربي البلاد ذو دوافع كراهية”.

وذكرت مصادر إعلامية أن دوائر أمنية في ألمانيا أكدت أنه تم العثور على مقطع فيديو وخطاب اعتراف بجريمتي هاناو. وحسب هذه الدوائر فإن الخبراء المعنيين يعكفون في الوقت الحالي على تحليل الخطاب ومقطع الفيديو.

وفي التفاصيل، ذكرت الشرطة الألمانية أن حصيلة القتلى وصلت إلى 11 قتيلا مع العثور على جثة الجاني في شقة سكنية، غير أن الحصيلة ما تزال مرشحة للارتفاع لأن حالة الجرحى الخمسة حرجة.

واستهدف الهجومان مقهيين للنارجيلة وتسببا أيضا بجرح العديد من الأشخاص حالة بعضهم خطيرة، وفق وسائل إعلام محلية.

وقالت السلطات الألمانية في بيان “في هذه المرحلة يمكننا فقط التأكيد أن تسعة أشخاص قتلوا”. وتوفي شخص صباح الخميس متأثرا بجروحه ما يرفع الحصيلة إلى عشرة قتلى، وفق متحدث.

وأفادت وسائل إعلام محلية أن إطلاق النار وقع في مقهيين للنارجيلة في هاناو التي تبعد عن فرانكفورت حوالى 20 كلم، قال متحدث باسم الشرطة إنه تم إطلاق “عملية مطاردة واسعة النطاق” لإلقاء القبض على من أطلق النار.

ونقلت صحيفة “بيلد” عن مصادر أمنية أن “الشرطة تعرفت على بعض الضحايا الذين قتلوا بإطلاق النار”، بينما أفادت وسائل إعلام محلية بأن معظم القتلى من أصول كردية.

وبحسب “بيلد”، فإن الشرطة ترجح أن إطلاق النار يندرج ضمن “جرائم الكراهية” وينتظر الكشف عن دوافع منفذه خلال ساعات.

ونقلت “دي فيلت” و”دير شبيغل” عن شهود عيان، في وقت سابق، أن “سيارة كان فيها المهاجم/المهاجمون انتقلت بعد إطلاق النار في المقهى الأول إلى مكان آخر بسرعة”، وتبين أن حصيلة الضحايا في المقهى الأول وصلت إلى 3 أشخاص بعد سماع صوت 9 طلقات.

العثور على منفذ عملية فرانكفورت جثة هامدة بمنزله

وأعلنت الشرطة أن شخصا يشتبه في أنه أطلق النار قرب فرانكفورت ليل الأربعاء مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص على الأقل، عثر عليه “جثة هامدة في منزله”.

وقالت الشرطة في تغريدة على تويتر إنه “تم العثور على المنفذ المحتمل جثة هامدة في منزله في هاناو. قوات التدخل الخاصة التابعة للشرطة عثرت على جثة أخرى. التحقيق يتواصل”.

وأضافت الشرطة “حاليا ليس هناك أي مؤشر على وجود منفذين آخرين” للهجوم الذي استهدف مقهيين للنارجيلة في المدينة الواقعة على بعد حوالي 20 كلم من فرانكفورت”.

وأرسلت الشرطة تعزيزات من عناصرها إلى المكانين المستهدفين وهما مقهيان للنارجيلة في المدينة الواقعة على بعد حوالى 20 كلم من فرانكفورت.

وذكرت أنباء عن مصادر صحافية محلية، أن الشرطة ألقت القبض على مشتبه به في تنفيذ عمليّة فتح النار على المدنيين في المقهيين.

وفي سياق متّصل أوردت وسائل إعلام ألمانية في وقت سابق أن أعضاء خلية اليمين المتطرف التي اعتقلت السلطات 12 فردا من أعضائها يوم الجمعة الماضي، كانت تنوي تنفيذ هجمات إرهابية ضد مساجد.

وقالت صحيفتا “دير شبيغل” و”بيلد” إن الخلية الإرهابية كانت تنوي شن هجمات ضد مساجد في أوقات إقامة الصلاة، تماما كالهجوم الإرهابي الذي نفذه عنصري أسترالي مؤمن بـ”فوقية العرق الأبيض”، ضد مصلين مسلمين في نيوزيلندا العام الماضي، والذي قتل فيه 51 شخصا.

وتجدر الإشارة أنه يوم 24 كانون الثاني/ يناير الماضي قُتل 6 أشخاص على الأقل، إثر إطلاق نار في بلدة “روت آم سي” بولاية “بادن فورتمبيرغ” جنوب غربي ألمانيا، وفق وسائل إعلام محلية. ووفق المصادر ذاتها، سقط القتلى جراء إطلاق نار وقع عقب خلاف شخصي.

وأوضحت شرطة مدينة “ألين” التابعة للمقاطعة حينها أنه جرى توقيف شخص على خلفية الهجوم المسلح.