الرئيسية / سياسة / نتنياهو وغانتس يتبادلان الاتهامات حول الأزمة السياسية

نتنياهو وغانتس يتبادلان الاتهامات حول الأزمة السياسية

  القدس/PNN-تبادل رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو وزعيم المعارضة بيني غانتس مساء السبت الاتهامات حول المسئولية عن حالة الشلل السياسي الذي يعيشه الكيان منذ أكثر من سنة في أعقاب الفشل في تشكيل حكومة قابلة للحياة.

وقال نتنياهو الليلة في مؤتمر صحفي خاص بالأزمة السياسة وجهود مكافحة فيروس كورونا إن هناك من يحاول سرقة نتائج الانتخابات والانقلاب عليها، وذلك في إشارة الى خصمه غانتس.

وأضاف أن غانتس وأفيغدور ليبرمان “يحاولان إلغاء إرادة الناخب عبر سرقة الرأي العام عبر قانون ذو أهداف مشبوهة “قانون منع نتنياهو من تولي منصب رئاسة الحكومة القادمة”، لافتاً إلى أن تلك القوانين “لا تتوفر حتى في الدول الدكتاتورية مثل إيران وتركيا” على حد تعبيره.

ولفت نتنياهو إلى أنه “لن يستسلم وسيواصل جهوده في تشكيل حكومة يمينية”.

بدوره، قال زعيم المعارضة الإسرائيلي بيني غانتس إن الإسرائيليين قالوا كلمتهم مرة تلو المرة إن عصر نتنياهو قد انتهى وأنه سيشكّل حكومة قوية قريبًا، متهماً نتنياهو بالتضحية بكل شيء لصالح بقائه على كرسي الحكم.