الرئيسية / حصاد PNN / تقرير: جلسة المشتركة و”كاحول لافان” قد تتوصل لاتفاق على رئاسة الكنيست

تقرير: جلسة المشتركة و”كاحول لافان” قد تتوصل لاتفاق على رئاسة الكنيست

بيت لحم/PNN- تعقد القائمة المشتركة وقائمة “كاحول لافان”، صباح اليوم الأربعاء، جلسة أولى بين وفدي الكتلتين، في مسعى للتوصل إلى تفاهمات حول التوصية على تكليف بيني غانتس لتشكيل الحكومة المقبلة، والبت في قضية آنية وهي رئاسة الكنيست في المرحلة المقبلة، والمزمع أن يتم التصويت عليها بالكنيست في السادس عشر من آذار/ مارس الجاري، كما ستتناول جلسة اليوم قضايا برلمانية أخرى بينها مشروع قانون ينص على منع تكليف عضو كنيست متهم بقضايا فساد من تشكيل حكومة.

ويتشكل وفد القائمة المشتركة من النواب عايدة توما، إمطانس شحادة، منصور عباس، أحمد طيبي، فيما يمثل “كاحول لافان” عوفر شيلح ونيسانكورين، وسيستمع وفد المشتركة إلى مطالب “كاحول لافان”، كما سيطرح ممثلو المشتركة مطالب أساسية علما أن المشتركة لم تنه بعد ورقة مطالبها الرسمية.

وقال النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، د. إمطانس شحادة، لـ”عرب 48″ إنه “كما هو معلوم قرر التجمع، أمس الثلاثاء، المشاركة في الاجتماع، ونحن لسنا بصدد تحديد موقف من التوصية على غانتس، في هذه المرحلة، علما أننا نعي أن وفد ‘كاحول لافان’ قد يطلب ذلك، ولكنهم اليوم في أزمة داخلية ولا نريد أن تصدر هذه الأزمة إلينا. هناك موقف معارض لأعضاء من ‘كاحول لافان’ على مسألة تشكيل حكومة ضيقة، وانضمت إليهم أورلي ليفي أبيكاسيس. نحن في القائمة المشتركة قدمنا موقفا وحدويا وهذا مهم جدا للقائمة المشتركة”.

وحول طبيعة المفاوضات المتوقعة، قال شحادة، إن “هذه جلسة أولى نتناول فيها مواضيع مختلفة وقضايا برلمانية، بينها رئاسة الكنيست وقانون منع متهم من تشكيل حكومة. وكما هو معلوم لم تنه المشتركة بعد بلورة ورقة مطالب متفق عليها، فهناك اقتراحات وورقة سابقة وأمور واضحة متفق عليها”.

وختم شحادة بالقول إن “هناك توافق بيننا في القائمة المشتركة وبين ‘كاحول لافان’ على ضرورة تغيير يولي إدلشتين من رئاسة الكنيست والمفترض أن يتم التصويت عليها يوم 16 آذار/ مارس المقبل، فهو شخص معاد للقائمة المشتركة ونحن أيضا نسعى لتغييره، ونريد الاستماع إلى ما تطلبه قائمة ‘كاحول لافان’ والكل يعلم أن لديهم أزمة داخل قائمتهم وعليهم حلها، ولا نريد أن تصدر هذه الأزمة للقائمة المشتركة”.

وكانت رئيسة حزب “غيشر” وعضو الكنيست عن تحالف “العمل- غيشر- ميرتس”، أورلي ليفي أبيكاسيس، قد أعلنت عن قرارها بعدم دعم حكومة ضيقة بدعم من التجمع والمشتركة وتنصلها من التزامها بالشراكة مع ميرتس، وبذلك انضم إلى عضوي الكنيست من قائمة ‘كاحول لافان’ يوعاز هندل وتسفي هاوزر اللذين أعربا عن معارضتهما لحكومة ضيقة بدعم من القائمة المشتركة.

كما شدد المرشح الثاني في كتلة “كاحول لافان”، يائير لبيد، أنه “خلافا لكافة الأكاذيب التي يروجها بنيامين نتنياهو، فإن المشتركة لن تكون جزءا من هذه الحكومة (الضيقة)”. وأوضح لبيد أن ما تسعى “كاحول لافان” إلى تحصيله من نواب المشتركة هو “تصويتهم مرة واحدة من خارجها (الحكومة)، وبهذا ينتهي الأمر. بيبي تعاون معهم حوالي ألف مرة”.

المصدر: عرب 48.