الرئيسية / رياضة / مدرب المنتخب السعودي يتجاهل تداعيات كورونا

مدرب المنتخب السعودي يتجاهل تداعيات كورونا

الرياض/PNN- يتمسك الفرنسي هيرفي رينارد المدير الفني للمنتخب السعودي بتنظيم معسكر داخلي للأخضر خلال الفترة ما بين 22 و30 مارس/ آذار الجاري.

ويحاول رينارد لاستغلال فترة توقف المنافسات المحلية لإقامة المباريات الدولية، وذلك رغم المخاوف من تزايد انتشار العدوى بفيروس كورونا.

وذكرت صحيفة “الرياضية” السعودية أن مصادر كشفت لها أن رينارد أبدى إصرارا على تنظيم المعسكر رغم إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والاتحاد الآسيوي تأجيل مباريات التصفيات الآسيوية المزدوجة.

وتم إرجاء المباريات المقبلة من التصفيات القارية المؤهلة إلى مونديال 2022 وكأس آسيا 2023، التي كانت مقررة خلال الشهر الجاري، وفي يونيو/ حزيران المقبل؛ بسبب انتشار فيروس كورونا.

وأوضحت مصادر أخرى داخل الاتحاد السعودي لكرة القدم أن الاتحاد يترقب التطورات الخاصة بانتشار فيروس كورونا، الأسبوع الجاري، قبل اتخاذ قرار حاسم بشأن المعسكر.

وأكد أحمد الراشد، رئيس لجنة المسابقات في رابطة المحترفين، للصحيفة أنه لا نية لإجراء مباريات في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين خلال فترة معسكر الأخضر.

وأوضح الراشد، أنه إذا جرى تأجيل فترة “أيام الفيفا” في جميع قارات العالم، فسيجرى تقديم جولة من الدوري لتقام مبارياتها بين الثالث والخامس من أبريل/ نيسان المقبل، بشرط موافقة إدارة المنتخب.

وشدد الراشد على أن أندية قد تتضرر من إقامة جولة بالدوري خلال “أيام الفيفا” بسبب افتقاد جهود لاعبين لارتباطهم مع منتخبات بلادهم.

المصدر: كووورة.