الرئيسية / محليات / المحافظ أبو بكر والوزير العطاري يبحثان مجمل أضرار القطاع الزراعي بمحافظة طولكرم

المحافظ أبو بكر والوزير العطاري يبحثان مجمل أضرار القطاع الزراعي بمحافظة طولكرم

طولكرم/PNN- بحث محافظ طولكرم عصام أبو بكر مع وزير الزراعة رياض العطاري مجمل أضرار القطاع الزراعي على مستوى المحافظة الناتجة عن المنخفض الجوي الأخير الذي تأثرت به البلاد.

جاء ذلك في دار المحافظة، خلال استقبال المحافظ أبو بكر للوزير العطاري ووكيل الوزارة عبد الله لحلوح ووفد من الوزارة ومديرية زراعة طولكرم ، بحضور كل من قائد المنطقة العقيد جمال أبو العز، ومدير استخبارات طولكرم العقيد حسني مبارك،ونائب مدير شرطة طولكرم العقيد عمار عتيق.

فيما توجه المحافظ أبو بكر والوزير العطاري إلى بلدة عتيل للإطلاع على أضرار المزارعين في تلك المنطقة، ولقاء رئيس بلدية عتيل نشأت دقه، ورئيس مجلس الخدمات المشترك بالشعراوية عبد الرحيم جانم ورؤساء البلديات والمجالس المحلية والجهات المختصة ذات العلاقة.

وأكد المحافظ أبو بكر على توجيهات الرئيس محمود عباس ” أبو مازن” والحكومة برئاسة د. محمد إشتيه بالاهتمام بالقطاع الزراعي، مشيداً بجهود الوزير العطاري وطواقم وزارة الزراعة والذين واصلوا العمل منذ الأمس لحصر أضرار المزارعين على مستوى المحافظة، وخاصة أن محافظة فيها 40% من مجمل الضرر العام من هذا المنخفض على مستوى الوطن.

وشدد المحافظ أبو بكر على أهمية دور القطاع الزراعي وحيويته لأهالي محافظة طولكرم، باعتبار الزراعة الهوية الرئيسية للمحافظة، مشيراً إلى الظروف التي يمر بها شعبنا الفلسطيني في مواجهة خطر انتشار فيروس كورونا، وتأثير ذلك على جميع القطاعات، مشدداً على أنه من خلال إتباع الإرشادات وتنفيذ الإجراءات الوقائية يمكن أن نتغلب على هذا الفيروس، مؤكداً على أهمية الوحدة والتعاون والتكامل من جميع الأطراف للوقوف في وجه هذا الخطر.

من جانبه أشار الوزير العطاري إلى أن المنخفض الجوي الأخير كان شديد جداً، مؤكداً على التواصل مع رئيس الوزراء د. محمد إشتيه حتى ساعات متأخرة بخصوص الأضرار الناتجة عن هذا المنخفض، معبراً عن التضامن الكبير مع المزارعين، والوقوف إلى جانبهم، وخاصة أن طواقم وزارة الزراعة تعمل على حصر الأضرار وتواصل هذا العمل منذ الأمس، موضحاً أن 8% من مساحات الزراعة المغطاة تضررت على مستوى الضفة، كان منها 40% في محافظة طولكرم.

وتابع الوزير العطاري قائلاً :” أجرينا العديد من الاتصالات مع الشركاء الدوليين والمانحين، وغداً سوف نستكمل هذه اللقاءات، لأن برامجنا تنصب دائماً باتجاه دعم المزارعين، فيما أننا نمر بظروف صعبة وقاسية في مواجهة خطر انتشار فيروس كورونا، وسنواصل خلال الأيام القادمة حصر الأضرار”.