الرئيسية / متفرقات / جامعة خضوري تضع كافة طاقاتها العلمية والتقنية في خدمة توجهات الحكومة للحد من جانحة “كورونا”

جامعة خضوري تضع كافة طاقاتها العلمية والتقنية في خدمة توجهات الحكومة للحد من جانحة “كورونا”

طولكرم/PNN – اعلنت جامعة فلسطين التقنية – خضوري ، وبصفتها الحكومية واستنادا الى توجهاتها الاستراتيجية والوطنية وضع كافة طاقاتها العلمية والتقنية في خدمة توجهات الحكومة للحد من انتشار جانحة وباء “كورنا”، بالتعاون مع كافة المؤسسات وبشكل خاص الصحية والتربوية منها.

وبينت الجامعة انها وضعت مختبراتها وتقنياتها المخبرية في مركز البحوث وخبرات كادرها تحت تصرف وزارة الصحة بما فيها جهاز فاعل البوليميراز المتسلسل بالزمن الحقيقي Polymerase Chain Reaction/ Real-time (PCR) المعتمد في الكشف عن فايروس كوفيد -19 وغيرها من الفايروسات، بالاضافة الى قيامها بالتعاون مع مديرية تربية طولكرم ومن خلال كوادر واستوديوهات قسم تكنووجيا الاعلام بانتاج وتصوير دروس تعليمية لمدرسين متمييزين بغية تعميمها على الطلبة في سياق التعليم عن بعد الذي تنهجه الجامعة ووزارة التربية ومديرياتها.

وفي هذا السياق اوضح رئيس الجامعة أ.د. نور الدين أبو الرب أن جامعة خضوري وباعتبارها جامعة الدولة التقنية وفي سياق مسؤولياتها الاخلاقية العلمية والوطنية والمجتمعية فانها تضع كافة امكانياتها البشرية العلمية والتقنية وبناها التحتية في حرمها الرئيس في طولكرم وفرعيها برام الله والعروب تحت تصرف الحكومة والمؤسسات الفاعلة في مقاومة جانحة انتشار فايروس كوفيد 19 او ما يعرف بفريوس كورونا ، وصولاً بأبناء شعبنا الى بر الأمان.

وبين أ. د. ابو الرب أن الجامعة لديها تقنيات ومختصين في علوم البيئة والزراعة والأحياء الجزيئية والتكنولوجيا الحيوية والاقتصاد وعلوم الحاسوب والعلوم الهندسية والتكنولوجية وعشرات البرامج المهنية والتقنية وانها تمتلك مختبرات مجهزة باحدث التقنيات العالمية، وهي جميعها تحت تصرف الحكومة وان كادرها على جهوزية تامة لتلبية اي نداء لخدمة الوطن والانسانية .

واوضح ابو الرب ان الجامعة ومجلسها وبمتابعة حثيثة من جهات الاختصاص تتابع عن كثب مجريات تنفيذ المرحلة الاولى في اعتماد التعليم الالكتروني الموديل لأدارة وتفعيل العملية الاكاديمية عن بعد، وانها ستعمل وبشكل تدريجي على اثراء “الموديل ” حتى يستطيع الطلبة التفاعل واستثمار التكنولوجيا للاستمرار في التعليم والتواصل بين كادر الجامعة والطلبة.