Tamkeen
الرئيسية / بيئة نظيفة / نموذج فريد للحفاظ على الجليد الأزلي

نموذج فريد للحفاظ على الجليد الأزلي

برلين/PNN- يبدو أن الحفاظ على الجليد الأزلي وعلى القطب الشمالي بصورة عامة، ليس صعباً، فوفقاً لعلماء من روسيا وألمانيا يجب فقط تربية الماشية هناك. فهل تلك مزحة أم دراسة حقيقية؟

تفيد Scientific Reports، بأن مشكلة ذوبان الجليد الأزلي، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة في العالم في السنوات الأخيرة أصبحت من المشكلات الحيوية. والحديث يدور دائماً حول تخفيض انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكربون والمواد المدمرة لطبقة الأوزون ووضع حدود على مستوى العالم لا ينبغي تجاوزها.

ولكن لم يتطرق أحد إلى ما يجب عمله عند اختفاء الجليد الأزلي. وها هم علماء من روسيا وألمانيا يكتشفون طريقة لإنقاذه من الذوبان.

ووفقاً لهم، يجب تربية الحيوانات العشبية في مناطق أقصى الشمال مثل الخيول والأيل والبيسون. هذه الحيوانات وفقاً للعلماء ستبحث عن الغذاء تحت الجليد. وهذا يعني أن الأرض ستتخلص من “غطائها” وعملياً ستساعد الكتل الهوائية القطبية الباردة على تبريد الأرض بسرعة وأكثر مما كانت عليه بكثير. ويبين النموذج الرياضي الذي وضعه العلماء، أنه لغاية عام 2100 سيكون بالإمكان الحفاظ على 80 في المئة من الجليد الأزلي.

ويشير العلماء، إلى أن هذا التاثير معروف منذ زمن بعيد. فمثلاً تنخفض درجة حرارة الهواء في مقاطعة ياقوتيا إلى ناقص 50 درجة مئوية وأحياناً إلى أكثر من ذلك، في حين تبقى درجة حرارة التربة ناقص 10 دائماً، لأنها مغطاة بطبقة سميكة من الثلج.

وتجري تجربة إعادة توطين الماشية في مناطق أقصى الشمال في محمية بليستوسين الواقعة على بعد 150 كيلومتراً من المحيط المتجمد الشمالي. وقد اهتم بالأمر مركز دراسات واستدامة النظم الأرضية في جامعة هامبورغ الألمانية.

وقرر العلماء الروس والألمان نقل هذه التجربة إلى جميع مناطق نصف الكرة الأرضية الشمالي. واتضح لهم بعد أن وضعوا نموذجاً خاصاً للعمليات المناخية، أن اختيار سيناريو درجات الحرارة للمراعي في منطقة القطب، يسمح بالحفاظ على 80 في المئة من الجليد الأزلي.

ويخطط الفريق العلمي للاستمرار بالتعاون مع علماء الأحياء من أجل معرفة كيفية ضمان تكيف الحيوانات وبقاءها على قيد الحياة في مناطق الجليد الأزلي.

المصدر: نوفوستي.

Print Friendly, PDF & Email