الرئيسية / قالت أسرائيل / الحكومة الإسرائيلية تصادق على الإغلاق الشامل حتى الخميس للحد من إنتشار “كورونا”
صورة لـرويترز

الحكومة الإسرائيلية تصادق على الإغلاق الشامل حتى الخميس للحد من إنتشار “كورونا”

بيت لحم/PNN- صادقت الحكومة الإسرائيلية، فجر اليوم الثلاثاء، على التقييدات والإغلاق الشامل خلال عيد “الفصح العبري”، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، على أن تدخل التقييدات والإجراءات الجديدة عند الساعة الخامسة من مساء اليوم الثلاثاء، حتى فجر الخميس المقبل.

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية “كان” أن التعليمات التي صادقت عليها الحكومة الإسرائيلية ستدخل حيز التنفيذ الساعة الخامسة من مساء اليوم الثلاثاء حتى فجر يوم الخميس المقبل.

ووفقا للتعليمات، سيحظر على الإسرائيليين التنقل والسفر بين المدن، خلال الفصح العبري، على أن يحظر منذ ساعات صباح اليوم التنقل بين الأحياء السكنية للحريديم التي فرض عليها الإغلاق الشامل للحد من انتشار الفيروس.

وستقتصر احتفالات عيد الفصح على العائلة الصغيرة، وكذلك عيد “الميمونة” الذي يليه، بحيث يحظر الاحتفال الجماعي والتجمهر، كما ستفتح المخابز فجر يوم الخميس لمنع الحشود والتجمهر، وستفرض الشرطة التقييدات عبر انتشارها قبالة المخابز لمنع التجمهر.

وبموجب التقييدات التي أقرت ضمن أنظمة الطوارئ، فإنه بدءا من الساعة الرابعة من مساء الأربعاء، حتى الساعة الثانية فجر الخميس، يمنع فتح المخابز أو محال أخرى لبيع المنتجات الغذائية عدا عن البقالات والسوبر ماركت. كما سيتم تعطيل المواصلات العامة، بدءًا من الليلة، حتى الساعة الـ05:30 فجر الخميس.

وعلى الرغم من التقييدات المشددة والإغلاق وحظر التنقل، إلا أن الوزراء بالحكومة قرروا السماح لخدمة الإرساليات من المطاعم بالعمل، حيث طرح وزير الأمن الداخلي، غلعاد أردان، ذلك، قائلا إن المطعم أكثر القطاعات المتضررة جراء تفشي الوباء، وعليه طلب السماح باستمرار عمل خدمة الإرساليات رغم الإغلاق الشامل

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن العديد من الوزراء انضموا لهذا المقترح، وعليه عدا عن المخابز التي ستكون مغلقة، سيسمح بالعمل للمطاعم بموجب نظام الإرساليات.

ووجه بعض بالوزراء الحكومة انتقادات للطريقة التي يتم بها اتخاذ القرارات لفرض التقييدات المشددة والإغلاق الشامل، وقال وزير المواصلات بتسلئيل سموتريش في الاجتماع إن “هذا الإغلاق غير مجد والجمهور يعي ذلك جيدا، رئيس الحكومة يعلن عبر إحاطة إعلامية عن الإغلاق وفقط بعض ذلك الوزراء عليهم اتخاذ القرارات”.

وكان رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، قد أعلن مساء أمس الإثنين، خلال إحاطة صحفية، عن التقييدات والإغلاق الشامل خلال الفصح العبري وعيد الميمونة، على أن يتم إلزام جميع المواطنين البقاء ضمن حدود المدن والبلدات التي يقطنوها.

وتطرق نتنياهو إلى الأزمة الاقتصادية المترتبة على كورونا، وقال: “أنا أعلم أنه بالإضافة إلى التحديات الصحة، نواجه تحديات اقتصادية صعبة”، وأضاف “نحن بصدد إعداد خطة اقتصادية للخروج التدريجي والمسؤول من حالة الإغلاق الاقتصادي”.

وأضاف “حتى عطلة نهاية الأسبوع، ستتخذ الحكومة قرارا نهائيا بشأن الخطوات التالية المتعلقة بالاقتصاد وجهاز التعليم”. وشدد نتنياهو على أن إستراتيجية الخروج من الأزمة ستكون بطيئة وحذره وتدريجية.