الرئيسية / حصاد PNN / ملحم: تسجيل 10 إصابات جديدة بفيروس “كورونا”
الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم

ملحم: تسجيل 10 إصابات جديدة بفيروس “كورونا”

رام الله/PNN- أفاد المتحدث الرسمي باسم الحكومة إبراهيم ملحم، اليوم الثلاثاء، بتسجيل 10 إصابات جديدة بفيروس “كورونا”، ما يرفع عدد المصابين إلى 284 مصابا، إضافة إلى 36 إصابة في مدينة القدس المحتلة.

وأضاف ملحم، خلال الإيجاز الصباحي اليومي حول مستجدات فيروس “كورونا” في فلسطين، أن غالبية الإصابات الجديدة سجّلت في صفوف العمال العائدين من داخل أراضي الـ48، ومخالطين لهم من عائلاتهم وأصدقائهم، مطالبا جميع أبناء شعبنا بالتزام بيوتهم حفاظا عليهم وعائلاتهم.

وأشار ملحم إلى أن إحدى الإصابات الجديدة لطفلة تبلغ من العمر سنة من قرية رافات، انتقلت لها العدوى من والدتها التي انعدت من زوجها، الذي انتقلت له العدوى من ابنه الذي يعمل في إسرائيل، مؤكدا ضرورة كسر هذه السلسلة لمنع تفشي الوباء.

وأكد ملحم أن الإجراءات والتدابير الجديدة التي أعلن عنها رئيس الوزراء محمد اشتية، تستجيب للحاجات الملّحة لاستمرار الحياة، موضحا أن تسجيل إصابات جديدة يدفع الحكومة إلى اتخاذ تدابير أكثر صرامة وتشددا، خاصة في المناطق المصابة.

بدوره، أوضح مدير عام الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة كمال الشخرة، أن الحالات الـ10 الجديدة سجلت في بلدة العيزرية شرق القدس المحتلة (5 حالات)، و3 حالات في قرية رافات شمال غرب القدس المحتلة، وحالة في جنين، وحالة في الخليل.

وأضاف أن الحالات الخمس في العيزرية تعود لعائلة انتقلت لها العدوى من ابنتهم التي أصيبت بالفيروس أثناء عملها بالقدس، والحالتين في جنين والخليل لعاملين عائدين من داخل أراضي الـ48، وحالات رافات الثلاث لمخالطين مع مصابين.

وأشار الشخرة إلى أن الحالات المصابة الموجودة في القدس المحتلة حتى الآن هي 36 حالة، بالإضافة إلى 3 حالات موجودة في مستشفى المطلع، موضحا أن وزارة الصحة تعمل على متابعة ملف المصابين من أبناء شعبنا في القدس المحتلة بناء على توجيهات من الرئيس ورئيس الوزراء، وبالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون المدنية، وسيتم الإعلان بشكل مفصل عن الحالات الموجودة في تقرير رسمي بعد التأكد منها.

ولفت إلى أن عدد الحالات الفعلية التي يجري متابعتها صحيا 224 حالة، عدا عن الحالات الموجودة في القدس، موضحا أن عددا من الحالات التي تماثلت للشفاء سيتم تحويلها اليوم إلى الحجر المنزلي.

وأكد الشخرة أن الوضع الصحي لجميع المصابين مستقر، باستثناء حالة واحدة موجودة في غرفة العناية المكثفة بمستشفى هوغو تشافيز في ترمسعيا.

وفي سياق متصل، أشار الشخرة إلى أن وزارة الصحة ستعلن عن فتح العيادات والمراكز الصحية في المدن والقرى المختلفة ليوم واحد في الأسبوع، لصرف الأدوية للحالات المرضية المختلفة.