الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / وقوع هزة أرضية جديدة بالقرب من سواحل اللاذقية

وقوع هزة أرضية جديدة بالقرب من سواحل اللاذقية

دمشق/PNN- أكد المركز الوطني للزلازل في سوريا، في الساعات الأولى من فجر اليوم الاثنين، تسجيل هزة أرضية قرب شاطئ مدينة اللاذقية.

وبحسب وكالة الأنباء السورية “سانا”، سجل المركز الوطني للزلازل هزة أرضية شدتها 3 درجات على مقياس ريختر بالقرب من مدينة اللاذقية السورية.

وأكدت “سانا” أن الهزة الأرضية حدثت على عمق 10 كيلومترات، وأن مركزها كان على مسافة 33 كيلومترا عن شاطئ مدينة اللاذقية.

وأشارت سانا إلى أن الزلزال وقع في تمام الساعة (1.48 صباحا بالتوقيت المحلي، 10.48 بتوقيت غرينتش).

ولم تضف سانا أي تفاصيل أخرى حول حدوث أضرار مادية أو وقوع إصابات.

كان المركز الوطني للزلازل في سوريا نفى شائعات تم تداولها، عن قرب وقوع زلزال مدمر على السواحل السورية.

وشهدت الجغرافيا السورية خلال الأيام الأخيرة، وتحديدا مناطق شمال غرب ساحل المتوسط، مجموعة من الهزات الأرضية المتتالية وصل عددها لـ 14 هزة خلال يومين، وشعر ببعضها سكان المناطق الساحلية وكانت ملحوظة أيضاً لدى القرى المرتفعة قليلاً عن سطح البحر.

وقال مدير قسم الزلازل بالمركز الوطني للزلازل في سوريا، الدكتور خالد عمرو، في تصريحات سابقة لمراسل “سبوتنيك”، “مع بداية العام 2020 المنطقة تشهد هزات دائمة ولكن يشعر به السوريون فقط عندما تصل إلى 4 وما فوق”.

وأضاف، “حصلت في المنطقة الممتدة من شمال غرب اللاذقية وعلى بعد 50 كم ممن الشاطئ البحري وفي قبرص وهي لاتسبب خراب أودمار نتيجة تحرك الصفيحة العربية، وسببها تحرك الصفائح التكتونية وأماكن الصدوع هي مركز الزلازل ويحدث تفريغ للطاقة والإجهادات”.

وأضاف عمرو، الحاصل على درجتي الماجستير والدكتوراه من جامعات موسكو: “لا يمكن لأحد وضع برنامج زمني لوقوع هزات، كما لا يمتلك أحد معلومات تفيد بقرب وقوع زلزال مدمر سوى الله”، مشيرا إلى أن “تشكل تسونامي في السواحل السورية له حركات زلزالية محددة وشدة وقوة مختلفة”.