الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / السلفادور تغلق السجون وتعزل قادة العصابات بعد مقتل 22 شخصا

السلفادور تغلق السجون وتعزل قادة العصابات بعد مقتل 22 شخصا

سان سلفادور/PNN- أمر الرئيس السلفادوري، ناييب بوكيلي، أول من أمس الجمعة، بإغلاق السجون التي سُجن فيها أعضاء العصابات في البلاد، لمدّة لا تقل عن 24 ساعة، على أن يُرسل قادتهم إلى الحبس الانفرادي بعد ارتفاع مفاجئ في جرائم القتل.

وكتب بوكيلي في تغريدة على “تويتر”: “لا يكون هناك اتصال بالعالم الخارجي. ستبقى المتاجر مغلقة وستعلق جميع الأنشطة حتى إشعار آخر، وسننقل قادة العصابات إلى الحبس الانفرادي”.

وقال بوكيلي إن الإغلاق “الطارئ” سيُفرض أثناء تحقيق الشرطة بنحو 22 جريمة قتل أُبلغ عنها الجمعة. وقال متحدث باسم الشرطة إن هذا هو أعلى عدد جرائم قتل تُرتكب في يوم واحد منذ تولي بوكيلي منصبه في حزيران/ يونيو الماضي.

وقبل بضعة أعوام فقط، كانت السلفادور، والتي ابتليت شوارعها بعصابات قوية وشرسة، تسجل أعلى معدل جرائم قتل في الأميركتين. ومع ذلك، فقد انخفضت جرائم القتل بشكل ملحوظ تحت حكم بوكيلي.

تجدر الإشارة إلى أن السلفادور فرضت بعض أشد التدابير صرامة في الأميركتين لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.