الرئيسية / محليات / الأمناء العامون للإتحادات والنقابات الشعبية يعقدون إجتماعاً موسعاً

الأمناء العامون للإتحادات والنقابات الشعبية يعقدون إجتماعاً موسعاً

رام الله /PNN/ عقد الامناء العامون للنقابات والاتحادات اجتماعا موسعا اليوم في دائرة التنظيمات الشعبية، بحضور عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الدكتور واصل أبو يوسف، وممثل عن مفوضية المنظمات الشعبية بحركة فتح الأخ إبراهيم المصري، في مقر منظمة التحرير الفلسطينية بمدينة رام الله.

وناقش الحضور كيفية مواجهة الوضع الراهن، وأزمة فيروس كورونا الحالية التي يواجهها الفلسطينيين شعباً وحكومة بكل وعي وحكمة، وبخطوات فاعلة لإدارة الأزمة على المستوى الطبي و الإقتصادي رغم الوضع المالي الصعب التي تمر به الحكومة حالياً.

وبين د. واصل أن دور الإتحادات والنقابات الشعبية في ظل الأزمة الحالية يقع على كاهلها من عبئ كبير لتمثيلها شريحة كبيرة من أبناء شعبنا، مطالبا بتظافر كل الجهود وتكاتف جميع أبناء الشعب ممثلة بالحكومة والفصائل الوطنية والإسلامية والتنظيمات الشعبية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص وصولاً إلى بر النجاة.
وأكد الحضور على أن الأزمة الحالية يجب أن تكون أداة لإنهاء الإنقسام في الشارع الفلسطيني وتحقيق المصالحة بين فصائل العمل الوطني.

وعلى الصعيد السياسي، اكدت الإتحادات والنقابات الشعبية على ضرورة وسرعة التصدي لسياسات حكومة الاحتلال الجديدة، والتي يقوم برنامجها على تصعيد العدوان ضد شعبنا الفلسطيني، وشرعنة المستوطنات ومصادرة الأراضي.

كما يجب كشف مخططات التحالف الصهيوأمريكي لتمرير بما يسمى صفقة القرن الهادفة لتصفية حقوق وثوابت شعبنا الوطنية في اطار تطبيق شريعة الغاب الامريكية بديلا لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي وذلك في ظل إنشغال العالم بمواجهة فيروس كورونا.

وفي نهاية الإجتماع، دعا أبو يوسف لعقد إجتماع آخر يوم الأحد المقبل، لمتابعة آخر المستجدات والقضايا العالقة على جميع الأصعدة.