الرئيسية / متفرقات / فعالية اليوم الدولي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات‎

فعالية اليوم الدولي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات‎

رام الله/PNN- نظمت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبشراكة رئيسية مع وزارة التربية والتعليم، وزارة شؤون المرأة، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وإتحاد شركات أنظمة المعلومات(بيتا) و Gaza Sky Geeksعبر تطبيق ZOOM الافتراضي وبالتعاون مع عدد من المؤسسات الحكومية والأهلية والخاصة الرائدة في المجال، فعالية اليوم الدولي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وهي الفعالية الأولى من نوعها في فلسطين والتي تهدف لتشجيع الفتيات لدخول مجال التكنولوجيا والانخراط به، والتي استمرت لأكثر من ثلاث ساعات وبمشاركة أكثر من 300 مشارك وشخصية اعتبارية محلية ودولية.

حيث افتتحت الفعالية بحضور د.اسحق سدر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، م.عدنان سمارة “رئيس المجلس الاعلى للابداع والتميز”، د. آمال حمد “وزيرة المرأة “، رودة الأمير “ممثل الاتحاد الدولي للاتصالات”، ساشا “المدير الإقليمي لمؤسسة ميرسي كوربس الدولية ” ، د. سعيد زيدان “رئيس بيتا”، د. صفاء ناصر الدين ” نائب رئيس جامعة القدس لشؤون القدس “، م. جهاد دريدي ” مدير عام التقنيات التربوية وتكنولوجيا المعلومات في وزارة التربية والتعليم”، وأ. رانية جابر “مدير عام مركز الابداع التكنولوجي والابتكارفي وزارة الاتصالات “.

حيث تمحورت نشاطات هذه الفعالية على ثلاثة محاور ضمن الآتي:
•رسائل وعبارات تحفيزية للمشاركات من خلال مشاركة ريديات وملهمات في المجال
•عرض العديد من التحديات والصعوبات التي واجهت عدد من الرياديات والملهمات في القطاع.
•عرض عدد من المشاريع والأفكار لفتيات متميزات في القطاع والتي كان لهم أثر كبير في المجتمتع الفلسطيني.
هذا وقد لاقت الفعالية مشاركة واسعة من شريحة الفتيات والطالبات المستهدفات عبر مواقع التواصل الاجتماعي“Facebook” من خلال الصفحة التي خصصت للفعالية، حيث بلغ عدد المتصفحين للصفحة لأكثر من 4000 مشاهدة خلال فترة زمنية لا تتجاوز سبعة أيام، وتمت مشاركة العديد من الفيديوهات التحفيزية القصيرة، والعديد من العبارات المحفزة والملهمة والمشاريع الريادية الرقمية للفتيات والتي احتوت في فحواها نصوص تعريفية بهن وبإبراز إنجازاتهن وفكرة مشاريعهن بهذا المجال.

حيث أكد م. عدنان سمارة على دعم المجلس الأعلى للأبداع والتميز للفتيات لأهمية وجودهن والدور الضروري الذي يلعبنه في كافة القطاعات.

بدوره أكد د. اسحق سدر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أهمية هذا الحدث لما يمثله من تطوير للفتيات الفلسطينية الشابة للمتغيرات العالمية في مجالات التكنولوجيا والاتصالات، خصوصا وأنها تسعى إلى تشجيع الفتيات لدخول مجال التكنولوجيا والانخراط به.
من ناحيتها اشادت د. أمال حمد وزيرة المرآة على دور المرأة في المجتمع فهي شريكة للرجل في كافة مناحي الحياة وأن مشاركة المرأة في هذه الانشطة يعتبر نموذج من الوعي والتحضر في تعاون المجتمع وثقته بالمراة الفلسطينية.

كما أكدت معاليها على أهمية استخدام التكنولوجيا الرقمية والهايتك في النهوض بالمرأة وتعزيز العدالة والمساواة المجتمعية وكذلك تشجيع الفتيات على الالتحاق بهذا القطاع لأهميته في جسر الفجوة العملية والتعليمية لتسهيل حياة النساء من حيث الحصول والوصول لكافة الخدمات التعليمية والصحية والحماية بواسطة التكنولوجيا.

هذا وأكد المهندس جهاد دريدي الذي مثل معالي وزير التربية والتعليم في هذا الحدث على دور وزارة التربية والتعليم في سعيها الدائم إلى توفير العديد من البرامج التدريبية النوعية التي تهدف الى بناء القدرات للفتيات في مجال التكنولوجيا والهندسة والعلوم والتي مكنتهن من خوض المسابقات الدولية وتحقيق مراكز على مستوى العالم.

كما اشارت الدكتورة منى نبيل ضميدي المحاضرة في كلية الهندسة في جامعة النجاح الوطنية، على أهمية مشاركة الفتيات في كافة الأنشطة التكنولوجية المحلية والدولية من دورات وورشات وتدريبات تقنية، واستغلال الفرص المحلية والدولية لسد الفجوة بين قطاع التعليم وقطاع العمل وتقليل نسبة البطالة بين النساء في القطاع التكنولوجي.

وفي نهاية الفعالية أشادت أ. رانية جابر مدير عام مركز الابداع التكنولوجي والابتكار بهذه الفعالية ولما لها من أهمية خصوصًا شعار هذه الفعالية ” كوني إيجابية.. حدودك السماء” لما يحتويه من تحدي وصعوبات وأهداف لا نهاية لها لكل حالمة هادفة لتحقيق حلمها في مجال الابداع والابتكار الرقمي، كما شكرت جميع المشاركين، ونوهت الى أن أبواب الوزارة والمركز ستبقى دائمًا مفتوحة لأي فكرة أو نشاط تسعى للتنمية المجتمعية وتطوير خدمات ذكية في مجال الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة وتحليل هذه البيانات لإيجاد حلول مبتكرة لخدمة المواطنين، كما وأعلنت اسم الفائزة لأكثر فيديو تحفيزي لاقى أكبر عدد من الإعجاب من المشاهدين، مع تأكيدها أن هناك لجنة ستعمل على مناقشة المشاريع المشاركة في هذه الفعالية وسيكون لها عدد من الجوائز.

تجدر الإشارة إلى أن الدعوة لهذه الفعالية تمت من قبل الاتحاد الدولي للاتصالات الذي ينظمه مرة كل سنة، ويحدد موعده في يوم الخميس الرابع في شهر نيسان سنوياً، والذي صادف يوم الثالث والعشرين من شهر نيسان الحالي، حيث يتم اختيار إحدى الدول لاستضافته، ولكن هذه السنة وبسبب ظروف تفشي فيروس كورونا تقرر أن يكون انعقاده عبر منصات التواصل ومواقع الاجتماعات الافتراضية.

ومن أبرز شركاؤنا في مجال ICT الذين شاركونا الفعالية، شركة وزة المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي في التعليم، حيث شاركتنا مؤسِسِتها م. أماني أبو طير تجربتها الريادية، في تأسيس الشركات والقيادة في السوق، كما وجهّت في نهاية كلمتها مجموعة من النصائح الإرشادية للفتيات في مجال الريادة والعمل في قطاع تكنولوجيا المعلومات، معربة عن استعداد الشركة لتوجيه الفتيات المبادرات وإرشادهن لإنجاح مبادراتهن الريادية بالاضافة الى مشاركة اربع فرق طلابية فازت عالميا واقليميا في مسابقات تكنولوجية لعرض تجربتها امام الجمهور وتحفيز الفتيات للإبداع والتميز في استخدام التكنولوجيا لحل مشاكل تواجه مجتمعاتهن.

وكما شكّلت غزة سكاي جيكز، الداعم والمشارك الرئيسي بالاحتفال، حضورًا قويًا من خلال مجموعة من المتحدثات المميزات اللواتي قدّمن نتاج خبرة ريادية مميزة للفتيات المشاركات، وفتحوا المجال أمامهن للمشاركة في البرامج والأنشطة الريادية لدعم أفكارهن لخوض التجربة الريادية كاملة بدعم وتوجيه كامل، واشادت بالتعاون بين المؤسسات الحكومية والمؤسسات الأهلية والعمل سوياً لدعم الفتيات في قطاع التكنولوجيا. حيث أتاحت الاحتفالية الفرصة لمشاركة الخبرات بين غزة والضفة الغربية والقدس، ايمانا بضرورة تعزيز المشاركة للفتيات والسيدات وبأهمية تعزيز دورهن في سوق العمل التكنولوجي مستقبلاً.

الشركاء في هذا الحدث (Girls in Tech،WAZZA ، Arab WIC Palestine،PICTA ، GDG Nablus،Mercy Crops،PICTI Start up، WTM Nablus،IEEE Women in Engineering جمعية الحاسبات الفلسطينية، نقابة المهندسين، روابي، المجلس الأعلى للابداع والتميز، نقابة تكنولوجيا المعلومات، مركز تطوير الأعمال)،