الرئيسية / محليات / لجنة زكاة طولكرم المركزية تصدر تقريراً عن أنشطتها منذ إعلان حالة الطوارئ

لجنة زكاة طولكرم المركزية تصدر تقريراً عن أنشطتها منذ إعلان حالة الطوارئ

طولكرم/PNN- أصدرت لجنة زكاة طولكرم المركزية تقريراً عن مجمل أنشطة اللجنة وعملها منذ إعلان حالة الطوارئ لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وتضمن التقرير عمل اللجنة في الوصول إلى العائلات الفقيرة والمعوزة والأيتام، وفق المصارف الشرعية والضوابط الشرعية والأنظمة المالية والرقابة السليمة على أسر الأيتام والأسر الفقيرة بهدف المساهمة في الحد من الفقر وتضيق انتشاره.

وقال رئيس لجنة زكاة طولكرم المركزية غازي الحاج قاسم بأن اللجنة صرفت مبلغ (500) ألف شيقل لصالح 600 يتيماً بمحافظة طولكرم مكفولين من هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية، مع صرف مبلغ ستون ألف شيقل لصالح 200 يتيماً وهي كفالات محلية مقدمة من بعض الأخوة المحسنين داخل المحافظة، حيث تم تسليم مبالغ هذه الكفالات نقداً لأولياء أمور الأيتام في مناطق تواجدهم ووفق إجراءات السلامة المتبعة في حالة الطوارئ وقد شملت هذه المساعدات الأيتام المكفولين في مدينة طولكرم وضواحيها ومخيماتها ومناطق الشعراوية والكفريات ووادي الشعير.

وثمن الحاج توجيهات الرئيس محمود عباس “أبو مازن” وقررات رئيس الوزراء وزير الأوقاف الدكتور محمد اشتيه، وجهود محافظ طولكرم عصام أبو بكر في مواجهة جائحة كورونا سائلاً المولى عز وجل أن يجعل مع قدوم شهر رمضان الفضيل رفعاً لزوال هذا الوباء عن شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية والبشرية كافة، مشيراً إلى دور وكيل وزارة الأوقاف حسام أبو الرب ومدير عام صندوق الزكاة الفلسطيني إسماعيل أبو الحلاوة، على ما يقومون به من عمل في خدمة الأسر الفقيرة والمعوزة.

ووجه الحاج قاسم دعوة للمواطنين وأهل الخير والمحسنين لإخراج زكاة أموالهم وصدقاتهم خلال هذا الشهر الفضيل حتى تتمكن لجنة الزكاة من تحقيق التكافل الاجتماعي وإيصال هذه المساعدات لمستحقيها من الأسر المحتاجة، وخاصة مع اتساع قطاع هذه الفئة من المجتمع بسبب الظروف الراهنة.

وتابع الحاج قاسم قائلاً: ” لجنة زكاة طولكرم تكفل حالياً 1750 يتيماً منهم 200 يتيماً مكفولين من الأخوة المحسنين بالمحافظة و 1500 يتيماً مكفولين من المؤسسات الخيرية بالخارج بالإضافة إلى كفالة اللجنة لعدد من الأسر المحتاجة مع صرف مساعدات شهرية منتظمة لــ (40) أسره ومساعدات مقطوعة للعديد من الأسر وعلى مدار العام على ضوء نتائج البحث الاجتماعي الذي تجريه موظفات البحث باللجنة”.

وأشار الحاج قاسم إلى توزيع (300) طرد غذائي على الأسر المحتاجة مع توصيل بعض هذه الطرود لمنازل هذه الأسر وتوزيع البعض منها عليهم في مقر اللجنة، وغيرها من الأعمال الأخرى للوصول إلى العائلات الفقيرة، وخاصة في مثل هذه الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا وأهلنا في محافظة طولكرم.

وأوضح الحاج قاسم بأن اللجنة تقوم خلال شهر رمضان باستهداف الأسر المتعففة والمنكشفين الجدد جراء هذا الوباء وذلك بتوفير سلال غذائية وسلة رمضان الخير من الألبان من مصنع الصفا وكفالات أيتام ومساعدات نقدية للأسر المحتاجة، وغيرها من الأنشطة الأخرى للوصول إلى الأسر الفقيرة والمعوزة.

وذكر الحاج قاسم بأن اللجنة بدأت بصرف مبلغ أربعة عشر ألف دينار أردني بواقع 132 دينار أردني لعدد 105 يتيم مكفولين من قبل لجنة فلسطين الخيرية بدولة الكويت.

وأشار الحاج قاسم إلى أن مدارس الإسراء النموذجية التابعة للجنة زكاة طولكرم استمرت بالتعليم عن بعد لكافة المراحل الدراسية بالتواصل مع قسم الإشراف بمديرية التربية والتعليم ووفق المنهج الدراسي المقرر ليبقى أبناؤنا الطلبة على تواصل دائم مع العملية التعليمية ولم تكتف المدارس بإعطاء المنهج الدراسي بل أطلقت مبادرتها التربوية وكان آخرها مبادرة إعلامي في زمن الكورونا ومبادرة أمي معلمتي وشارك بها العديد من الطلبة.