الرئيسية / متفرقات / الخضري يحيى عمال فلسطين في يومهم ويطالب بصندوق خاص لإغاثتهم

الخضري يحيى عمال فلسطين في يومهم ويطالب بصندوق خاص لإغاثتهم

غزة/PNN/ وجه النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار التحية لعمال فلسطين في اليوم العالمي للعمال، على صمود وصبرهم وتحديهم، مؤكداً أن هذا الصبر يحتاج دعم وإسناد بالفعل لا بالقول فقط.

وشدد الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الجمعة 1-5-2020 على أن العمال هم عصب الاقتصاد، ورافعة أي مشروع اقتصادي، والمحرك الأساسي لأي تطور في هذا المجال.

وأشار إلى أن الاحتلال يواجه عمال فلسطين بالحصار والإغلاق في غزة والمنع والملاحقة والجدار والتضييق في الضفة الغربية والقدس ما كان سبباً رئيسياً في تفشي البطالة في كل الأراضي الفلسطينية.

ولفت إلى أن غزة يرتفع عدد العمال المعطلين عن العمل فيها ليصل إلى نحو 350 ألف عامل، في حين العدد قد يزيد في الضفة الغربية بسبب اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي، مبيناً أن الأعداد ارتفعت بشكل كبير مؤخراً بسبب الإجراءات الوقائية لمواجهة كورونا، إضافة لإجراءات الاحتلال.

وأكد الخضري أن فلسطين تعاني من جائحتي كورونا الصحية والاقتصادية، حيث أثرت هذه الجائحة على كافة القطاعات الإنتاجية التي تعاني أصلاً بسبب الحصار والاستيطان والحواجز والجدار.

ودعا الخضري المجتمع الدولي لتأسيس صندوق خاص لدعم وإسناد عمال فلسطين، وتعويضهم عن سنوات الحصار والعدوان وخسائرهم الفادحة التي من صعب إحصائها لأنها تزداد بشكل كبير ويومي.

وخص الخضري اتحادات العمال في العالم بضرورة التحرك الفعل والجاد لمساعدة العمال في فلسطين.

وأشار إلى أن الواقع الاقتصادي في الأراضي الفلسطينية صعب ومتردي بشكل عام، وخاصة في شهر رمضان المبارك، حيث هناك شبه شلل في الحياة التجارية والاقتصادية.

وشدد الخضري على أهمية العمال ودورهم في البناء والتطوير وما قدموه خلال السنين من جهد وعمل مميز ساهم في تعزيز صمود شعبنا.

وقال ” إننا نمتلك العمال المهرة والمميزين والقادرين على التغلب على المعيقات، لذا لا بد من العمل على رفع الحصار عن غزة بشكل كامل، ووقف كل إجراءات الاحتلال في الضفة الغربية والقدس من الاستيطان إلى الضم والتهويد”.