الرئيسية / منوعات / الأمير هاري وزوجته ميغان يحتفلان بعيد ميلاد طفلهما الأول

الأمير هاري وزوجته ميغان يحتفلان بعيد ميلاد طفلهما الأول

مثل معظم أمراء أوروبا وأثريائها ،يستمتع الأمير هاري بهواية الصيد في مقاطعات بريطانية الريفية وإفريقيا ،لكنه منذ زواجه من الممثلة المعتزلة الأمريكية ميغان ماركل لم يمارس الصيد إطلاقاً،وقرر نهائياً تقديم تضحية جديدة لزوجته ميغان ماركل ويتخلى للأبد عن هواية الصيد المفضلة لديه.

ووفقاً لتقرير في صحيفة “يورو ويكلي نيوز” نقل حديث صديقة الأمير هاري المقربة عالمة الأنثروبولوجيا والناشطة البيئية جين غودال في راديو “تايمز” الذي كشفت فيه بيع صديقها الشاب الأمير هاري “35 عاماً” أغلى بندقيتين لديه وتخليه عن هواية الصيد للأبد تلبية لرغبة زوجته ميغان ماركل.

وقالت جين غودال لراديو تايمز: “أن لدى الأمير هاري بندقيتين مصنوعتين يدوياً تبلغ قيمتهما أكثر من 650 ألف دولار ،وكان قبل زواجه من ميغان ماركل يستخدمهما في صيد الحيوانات ،وكان الأمير هاري معتاداً على ممارسة هواية الصيد مع شقيقه الأكبر الأمير ويليام ،لكنه قرر التخلي عن الصيد نهائياً،وبالتالي التخلي عن البندقيتين وبيعهما ،تلبية منه لرغبة زوجته دوقة ساسيكس ميغان ماركل لأنها تكره الصيد وقتل الحيوانات البرية.

وتمت بالفعل صفقة البيع منذ خمسة أشهر قبل أن يغادر الزوجان المملكة المتحدة لكندا، وقام أحد الصيادين بشراء هذه البنادق وهي من طراز Purdey مقابل 650 ألف دولار ،وفقاً لصحيفة “ذا صن” البريطانية.

وصرح للصحيفة البريطانية نفسها صديق مقرب لمشتري البندقيتين، رفض الكشف عن اسمه أن صديقه اشترى الأسلحة، لأنه بحاجة إليهما، وقد شعر بالسعادة عندما علم أن ملكيتها تعود للأمير هاري، ولكنه ليس من الأشخاص الذين يبتاعون الأشياء للتفاخر بأنها كانت ملكًا للعائلات الملكية.