الرئيسية / متفرقات / عمر: ذكرى النكبة تأتي والفلسطينيون أمام نكبة جديدة

عمر: ذكرى النكبة تأتي والفلسطينيون أمام نكبة جديدة

بيت لحم/PNN- قال الدكتور عماد عمر الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني انه يصادف، يوم غد الجمعة، الذكرى الـ 72 للنكبة الفلسطينية والتي تعيد ذهن وذاكرة الفلسطيني الى المأساة الانسانية التي تعرض لها اللاجئ الفلسطيني وتذكرهم من جديد بحلم العودة الى ارضهم التي شُرُّدوا منها في العام 1948.

واوضح عمر ان تلك الذكرى تأتي في ظل نكبة جديدة تطل برأسها على فلسطين، عرفت بصفقة القرن وما تلاها من جريمة قد يتعرض لها الفلسطينيون بسياسة ضم الاراضي الفلسطينية التي تقام عليها المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية والقدس واراضي الاغوار للسيادة الاسرائيلية، والتي تحظى بضوء اخضر امريكي وخاصة في ظل زيارة وزير خارجيها لاسرائيل.

واشار عمر الى انه في ظل هذه النكبات التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني امام مسمع ومرأى العالم، فنحن احوج ما نكون له اليوم هو انهاء نكبة الانقسام الداخلي التي ألمت بالشعب الفلسطيني واضعفت قدرته على مواجهة التحديات والعودة الى الوحدة الوطنية الفلسطينية الحقيقية التي تعتبر مفتاح الأمان للقضية الفلسطينية والأمل لكل مواطن فلسطيني يحلم بمستقبل له ولأبنائه.

واعتبر عمر هذا اليوم بمثابة منبه يذكر العالم بانه بعد 72 عاماً من الاحتلال والقهر والتشريد واللجوء في المنافي، مازال هناك شعب يرزح تحت الاحتلال ويطالب بحقوقه المشروعة التي اقرتها له كل الشرعيات الدولية وكل القرارات الصادرة عن مجلس الامن والامم المتحدة باقامة دولة له على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، مع التذكير بالقرار 197 الصادر عن الجمعية العامة للامم المتحدة والذي ينص على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ارضهم التي هُجروا منها وتعويضهم.