الرئيسية / بيئة نظيفة / وزارة البيئة المصرية: نهدف للوصول لنسبة تدوير 100% من المخلفات الخطرة بحلول 2030

وزارة البيئة المصرية: نهدف للوصول لنسبة تدوير 100% من المخلفات الخطرة بحلول 2030

القاهرة/PNN- أكدت وزارة البيئة المصرية أن المخلّفات البلدية الصلبة هي المكوّن الأكثر تأثيراً على البيئة ولا تقلّ كمياتها تبعاً للتقارير عن 25 في المئة من المجموع الكلي لحجم المخلّفات في مصر، مشيرة إلى أن مكوّنات المخلّفات البلدية تختلف حسب المنطقة، والحالة الاجتماعية، غير أن المواد العضوية هي الجزء الأكبر من هذه المخلفات.

وأشارت إلى أنه تم تنفيذ الخطة العاجلة لرفع التراكمات التاريخية فى عدة محافظات، هي: الإسكندرية، الإسماعيلية، بورسعيد، بالإضافة إلى السيطرة على المقالب العشوائية الرئيسية المحيطة بالقاهرة للحد من الاشتعال الذاتي للمخلفات في تلك المقالب. كما تم تطوير منظومة للمخلفات الزراعية، وتم تنفيذ مشروع لحماية صحة الإنسان والبيئة من الانبعاثات غير المتعمدة للملوثات العضوية الثابتة للتعامل مع المخلفات الطبية والإلكترونية، مع وضع إطار عام لإدارة المخلفات الإلكترونية، والاستفادة من تلك المخلفات كأحد الموارد المهمة بالتنسيق مع الوزارات المعنية، وذلك للوصول لنسبة تدوير 100 في المئة من المخلّفات الخطرة التي يتم التخلص منها بشكل صحي بحلول عام 2030.

ولفتت إلى أنه تم التعامل مع الملوثات العضوية الثابتة من خلال تنفيذ مشروع التخلص من 2000 طن من الملوثات، وكذلك التخلص الآمن من 220 طن من مادة اللندين منتهية الصلاحية من خلال إعادة تعبئتها وتصديرها للتخلص منها بالحرق خارج البلاد، مع حصر وتصنيف المبيدات في 40 موقع على مستوى مصر.

وأشارت في تقرير حالة البيئة لعام 2017، الذي صدر الشهر الجاري، أنه تم تحديد عدد 15 موقعاً وسيطاً لاختبار ومعالجة الزيوت الملوثة بمواد PCBs، بالتعاون مع وزارة الكهرباء على مستوى مصر، تمهيداً لاختبار الأثر البيئي والاجتماعي، كما تم التنسيق مع 16 شركة قابضة لنقل وتوزيع الكهرباء على مستوى مصر، بحضور ممثلي وزارة الكهرباء للتعريف بتلك الشركات، ورفع كفاءة وتعزيز قدرات العاملين للتعامل مع، وإدارة الزيوت الملوثة في المحولات الكهربائية.

المصدر: اليوم السابع.