أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / فيديو- “ببجي” تعتذر وتحذف المحتوى المسيء في التحديث الأخير للعبة

فيديو- “ببجي” تعتذر وتحذف المحتوى المسيء في التحديث الأخير للعبة

بيت لحم/PNN- اعتذر فريق لعبة “ببجي”، عن القلق والمخاوف والجدل الذي نتج عن التحديث الأخير في اللعبة، وذلك بعد هجوم كبير تعرض له القائمون على اللعبة، وسط اتهامات بالإساءة للأديان.

واحتوى تحديث لعبة “ببجي” الجديد على سجود اللاعب وركوعه لصنم فيها؛ بهدف الحصول على امتيازات داخل اللعبة، قبل حذفه بحسب ما جاء في بيان فريق “ببجي موبايل”.

وقال الفريق، في بيان نشره عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اليوم الخميس: “نُعبر عن أسفنا الشديد حيال تسبب الخصائص الجديدة في اللعبة بالاستياء لدى بعض لاعبينا”.

وأكد أعضاء الفريق أنهم يقدرون ويحترمون “قيم وتقاليد وممارسات لاعبينا، ونشعر بالأسف لتسببنا بأي ضرر أو استياء، لذلك باشرنا باتخاذ الإجراءات اللازمة وأزلنا الخاصية المزعجة، ونعمل على إزالة المحتوى البصري المتعلق بها”.

وشدد البيان على أن “فريق لعبة ببجي موبايل يُقدر ويحترم جميع الأديان والثقافات ويبذل أقصى ما بوسعه لتوفير بيئة لعب آمنة وشاملة للجميع، وسنستمر بالاستماع إلى آراء لاعبينا وتحسين لعبتنا وخطوات فحص الخصائص والمزايا الجديدة قبل إطلاقها، لنضمن أن اللعبة تناسب كافة أديان وثقافات وممارسات اللاعبين”.

وأضاف البيان على لسان أعضاء الفريق: “نودّ أن نشكر لاعبينا على لفت انتباهنا لهذه المشكلة، ومساعدتنا في تحسين تجربة اللعبة للجميع”.

وكان مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية في مصر قد جدد تحذيره من لعبة “ببجي”؛ بعد صدور تحديثها الأخير.

وقال في بيان له، إنه حرم كافة الألعاب الإلكترونية التي تدعو للعنف أو تحتوي على أفكار خاطئة يُقصد من خلالها تشويه العقيدة أو الشريعة وازدراء الدّين، فضلا عن أن لعبة ببجي تدعو للركوع أو السجود لغير الله سبحانه وتعالى أو امتهانِ المقدسات.

ودعا المركز إلى تجنب الألعاب الإلكترونية التي تخطف عقول الشباب؛ لأنها تشغلهم عن مهامهم الأساسية، من تحصيل العلم النافع أو العمل، وتحبسهم في عوالم افتراضية بعيدا عن الواقع.

ونوه إلى أن هذه الألعاب تعمل أيضًا على تنمية سلوكيات العنف، وتحض على الكراهية وإيذاء النفس أو الغير، ناصحا أولياء الأمور بضرورة مراقبة الأبناء خلال تواجدهم بمفردهم، ومعرفة أنشطتهم.

إرم نيوز