الرئيسية / أقتصاد / زكارنه للموظفين : لا تتعاملوا مع الاستفزازات بخصوص المواصلات الثابتة
بسام زكارنة

زكارنه للموظفين : لا تتعاملوا مع الاستفزازات بخصوص المواصلات الثابتة

رام الله/PNN- قال بسام زكارنه عضو المجلس الثوري و رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية المحظورة من الحكومة السابقة أدعوا الموظفين لعدم الاكتراث لمحاولات البعض لتوتير العلاقة الجيدة مع الحكومة من خلال فتح ملفات قديمة اغلقت ، كما موضوع المواصلات الثابتة لابناء الجنوب والشمال ، مطالبًا جميع الموظفين تعبئة عنوانهم الاصلي فقط ، وأي مطلب اخر لا يتم التعامل معه ، مؤكدا ان هذا ليس توجه الحكومة .

وقال زكارنه ان هذا الموضوع تم شرحه سابقا واعتمد وفق القانون من جميع الحكومات السابقة وفتحه الان هدفه توتير العلاقة مع الحكومة وفتح معارك جانبية في ظل حاجة الجميع للتماسك والصمود في وجه الإجراءات الاسرائيلية .
وقال زكارنه قد نتفهم عدم فهم وزير جديد هذا الامر ولكن المستهجن تشديد بعض الوكلاءوالمدراء العامون على تعبئة نماذج مواصلات جديد الهدف منه حرمان الموظف من حقه في المواصلات وفق عنوانه الأصلي الذي تم تعينه عليه .
وقال زكارنه نعيد ونكرر لمن لم يفهم ذلك ان هذه الموصلات صرفت وفق العنوان الحقيقي للموظف ونظرا لوجود الحواجز وتأخر البعض عن عمله وبسبب خروج الموظف من بلده في الجنوب او الشمال الساعة الخامسة صباحا وعودته الساعة الخامسة مساء اي فقد الحياة الأسرية( ناهيك عن الأعياء والتعب ، يصل عمله منهكا ويعود لبيته منهكا )وبسبب حوادث الطرق واستشهاد العديد منهم بالحوادث ورصاص الاحتلال الا تذكرون الشهيد فايز سلامة ؟؟؟ بسبب هذا كله فقد قرر البعض ان يسكن في رام الله او يشتري منزلًا حيث يدفع ضعف ما يحصل عليه من مواصلات ، وهذا أيضا لصالح العمل والحكومة حيث ان الموظف اصبح لا يتاخر عن عمله ومتواجد بجانب عمله وتحت الطلب متى شاءت الوزارة .
واستهجن زكارنه تصميم بعض المسؤولين جمع العناوين بطريقة أمنية بعيدا عن القانون وبعيدًا عن الموظف وكأن القانون يمنحهم هذه الصلاحية !!! ولم يراعي هذا المسؤول التزام الموظف بأجرة منزل وقروض للبنوك ضعف المبلغ المصروف للمواصلات ، فهل يعقل ان يتم وقف المواصلات لسائق راتبه ٢٥٠٠ شيكل يدفع اجرة منزل ١٥٠٠ شيكل وأحيانًا اكثر من ذلك ؟؟ وهل مطلوب من الموظف مغادرة سكنه في رام الله للحفاظ على مواصلاته؟؟ وما هو الهدف من تفريغ رام الله والشقق والعمارات التي بنيت؟ وما هو الهدف من ضرب اقتصاد مدينة رام الله التي فتحت المطاعم والمقاهي والسوبرماركت والمولات وفق وجود العدد الكبير من الموظفين في محافظة رام الله.؟؟.
وطالب زكارنه رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية وقف ذلك بشكل عاجل وعدم ترك الأمور تتفاعل بطريقة توتر الأجواء بين الموظف والحكومة .
ونوه زكارنه لتصريح بعض القائمين على الحملة انها لضرب وتوتير العلاقة الإيجابية بين الموظف والحكومة وفتح ملفات حقوق الموظفين في ظل الحصار الاسرائيلي مثل غلاء المعيشة والترقيات والعلاوات الأخرى .
وقال زكارنه من المعيب ان يحاول البعض عن جهل او بقصد اتهام الموظف انه يزور عنوانه ويتقاضى مبالغ ليست من حقه ، ومن المخزي قيام البعض باستهداف الموظف مستغلا غياب جسم نقابي يدافع عنهم .
وأكد زكارنه ان هذا ليس موقف رئيس الوزراء ولا الامين العام ولا ٩٠٪؜ من الوزراء في الحكومة الحالية الذين دافعوا بشكل قوي عن الموظفين في جلسات الحكومة عندما تم طرح هذا الموضوع ( المواصلات الثابتة ) وللأسف نقولها انه فقط ثلاث وزارات تستمر في ذلك دون الوزارات الأخرى .