الرئيسية / حصاد PNN / وزارة الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات: ندعو ابناء شعبنا لمقاطعة مؤتمر تطبيعي دعت اليه سفارة امريكا بالقدس

وزارة الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات: ندعو ابناء شعبنا لمقاطعة مؤتمر تطبيعي دعت اليه سفارة امريكا بالقدس

رام الله/PNN/دعت وزارة الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات ابناء شعبنا الفلسطيني ومختلف الشركات الوطنية في هذا المجال الى مقاطعة مؤتمر تطبيعي دعت اليه السفارة الامريكية بالقدس والتي تعتبر رمز من رموز الظلم والاستيطان والاحتلال الاسرائيلي.

وقالت السفارة في توضيح لها انه وفي ظل تصدي شركاتنا الوطنية، للمؤتمر التطبيعي الذي دعت اليه السفارة الامريكية في القدس المحتلة ومركز بيرس التطبيعي الذي يهدف الى تصعيد الاحتلال التكنولوجي للسوق الفلسطيني، واستهدافه من خلال محاولة لاستقطاب كفاءاته للعمل بشكل مباشر لدى شركات الاحتلال.

واكدت وزارة الاتصالات في توضيحها ان القائمين على المؤتمر يزينون دعواتهم باستخدام سياسة استدراجية وحجج واهية ومكشوفه، وعليه، فإنها نتمنى على الجميع نشر التوعية بشكل أكثر حول محاربة هذا المؤتمر، خاصة وانه يعقد الكترونياً خلال هذا الاسبوع.

واكد وزارة الاتصالات على ثقة بان أن العقول الفلسطينية لن تستجيب لدعواتهم المشبوهة حيث قوبلت هذه الدعوات بالرفض المستند على عقيدة وطنية صلبة، من قبل شركاتنا الوطنية وابناء شعبنا المخلصين.

وجددت وزارة الاتصالات شكرها لكلالذين رفضوا المشاركة بالمؤتمر على هذا الموقف النابع من انتماء وطني، والتزام بسياسة القيادة الفلسطينية في هذه المرحلة العصيبة.

وكانت وزارة الاتصالات قد أصدرت بالامس بياناً للرأي العام، حذرت خلاله من الإنزلاق في وحل التطبيع مع الاحتلال معلنة عن سعيها لتوفير فرص عمل من خلال مشروع وصل مراحلة الاخيرة، بتمويل من البنك الدولي.

وأشادت الوزارة في بيانها، بدور الشركات الرافضة للتطبيع دون التساوق مع الاغراءات الماديه الزائلة، وعبرت عن فخرها بالكفاءات الفلسطينية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ولم تفصح الوزارة في حينه عن تفاصيل الدعوات للتطبيع التي رصدتها.