الرئيسية / محليات / “فتح” والهيئات المحلية غرب رام الله تبحث تداعيات قرار الضم

“فتح” والهيئات المحلية غرب رام الله تبحث تداعيات قرار الضم

رام الله /PNN- بحثت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” والبلديات والمجالس والأندية والمؤسسات غرب رام الله، اليوم الأحد، آليات التحرك لمجابهة قرار الضم الإسرائيلي ومدى الإنعكاسات الخطيرة للقرار.

وأكد عضو لجنة اقليم رام الله والبيرة، رئيس لجنة الطورائ العليا غرب رام الله نعيم مرار، وقوف الحركة والمؤسسات في المنطقة الغربية خلف الرئيس محمود عباس والقيادة في رفض كل المؤامرات والمخططات الأميركية والاسرائيلية التي تستهدف القضية الفلسطينية.

وشدد على ضرورة الإستعداد لطبيعة المرحلة القادمة وتهيئة كل الطاقات والجهود للدفاع عن الأراضي المهددة بالضم والتصدي لكل أشكال الأسرلة والتهويد التي تمارسها حكومة الإحتلال.

وناشد مرار كافة الكوادر التنظيمية والشخصيات الوطنية في المنطقة الغربية بضرورة نبذ الخلافات والوحدة من أجل مواجهة الأخطار الاسرائيلية التي تعصف بالمنطقة برمتها

وعبّر المجتمعون عن رفضهم سياسة الضم الإحتلالية، مؤكدين العمل بكل الطاقات والجهود لمنع تمرير المخططات الاسرائيلية وفي مقدمتها قرار الضم العنصري.