الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / نجح على أول مريض… علاج إشعاعي تركي ينتصر على كورونا

نجح على أول مريض… علاج إشعاعي تركي ينتصر على كورونا

أنقرة/PNN- أعلنت مديرية الصحة في ولاية ديار بكر التركية (جنوب شرق) نجاحها في علاج مريض بفيروس كورونا، عبر إخضاعه للعلاج الإشعاعي التركي “تيركش بيم” (TurkishBeam).

وفي مؤتمر صحفي، قال مدير صحة الولاية جيهان تكين “قمنا بتنفيذ مشروع العلاج الإشعاعي أول مرة على مريض في ديار بكر”.

وأوضح تكين أن المريض كان في وحدة العناية المركزة، مبينا أن الكادر الطبي نال ثمرة إخضاعه للعلاج الإشعاعي التركي.

وأضاف “أود أن أزف لديار بكر وتركيا والعالم برمته، بشارة تحول نتيجة فحص الكشف عن الفيروس لدى المريض من الإيجابية إلى السلبية”.

من جانبه، قال أركان بايصل رئيس أطباء مستشفى غازي يشارغيل للتعليم والبحوث في ديار بكر، إن الكادر الطبي وافق على إخضاع المريض لمشروع العلاج الإشعاعي، بعد الكشف عن إصابته بكورونا.

ومنتصف مايو/أيار الماضي، قالت مؤسسة آر دي غلوبال إنفاميد (RD Global INVAMED) -في بيان- إن “طريقة العلاج الإشعاعي التركي تقضي بشكل كامل على الكائنات المجهرية والبكتيريا والفيروسات، دون أن تصيب الخلايا والحمض النووي (DNA) بأي أضرار”.

وذكرت أن “تيركش بيم” (TurkishBeam) جاء نتيجة 3 سنوات من عمليات بحث وتطوير أجرتها المؤسسة ذات الأصول التركية.

ومن خلال طريقة العلاج هذه، تُجري المؤسسة منذ عام 2017 دراسات حول مسببات الأمراض والكائنات الدقيقة التي تسبب العدوى، وتواصل منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2019 هذه الدراسات مع التركيز المكثف على كورونا.

ومع الحصول على نتائج إيجابية واعدة من الدراسات الحيوانية فيما يتعلق بعلاج الأمراض الفيروسية مثل كورونا، جرى تقديم طلب دراسة سريرية إلى وزارة الصحة، وتمت الموافقة عليه في 4 مايو/أيار 2020.

وبعد الموافقة على بدء العمل من أجل تطبيق العلاج على الإنسان، تلقت المؤسسة دعوة رسمية من مركز “كليفلاند كلينك” الطبي الأميركي، وجامعة نيويورك، من أجل تجربة العلاج الإشعاعي التركي وتحليله.