الرئيسية / محليات / د.مجدلاني يحذر من خطة الاحتلال الهادفة لتضليل الرأي العام العالمي والالتفاف على الضغوط الدولية

د.مجدلاني يحذر من خطة الاحتلال الهادفة لتضليل الرأي العام العالمي والالتفاف على الضغوط الدولية

رام الله / PNN-حذر الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني ، من خطة الاحتلال الهادفة لتضليل الرأي العام العالمي، والالتفاف على الضغوط الدولية ،بتسويق الضم على أنه لبسط ما تسمى السيادة الاسرائيلية على الكتل الاستيطانية تحت ما يسمى تبادل الاراضي ، مشددا على أن ذلك يندرجج باطار الضم المسمى على مراحل والذي نرفضه بكافة اشكاله ومسمياته.

وتابع د. مجدلاني خلال لقائه مساء اليوم بمكتبه بمدينة رام الله ،مع سفير جمهورية إيرلندا المعتمد لدى دولة فلسطين جوناثان كونلون، الضم يعني انهاء الحل السياسي مع الاحتلال وفرض سياسة الأمر الواقع ، ولم نغلق الابواب تجاه العملية السياسية ، التي نؤكد على أن اية مفاوضات تكون برعاية دولية متعددة الاط\راف وبسقف زمني لا يتجاوز العام ،وعلى قاعدة قرارات الشرعية الدولية وقبل ذلك وقف الضم سواء جزئي او كلي.

وقال د. مجدلاني المهمة الاساس للمجتمع الدولي هي كيف يحافظ على حل الدولتين،واعتراف دول الاتحاد الاوروبي التي لم تعترف بعد بالدولة الفلسطينية،هي خطوة بهذا الاتجاه .

وشدد د. مجدلاني أن موقف الاتحاد الاوروبي الذي نثمنه ونقدر جهوده السياسية، نتطلع لأن يتطور نحو فعالية على الارض لردع الاحتلال عن خطة الضم ، عبر الاعلان الجماعي بالاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود العام 67 ، وعاصمتها القدس الشرقية، وفرض العقوبات الاقتصادية على دولة الاحتلال ، وتخفيض العلاقات الدبلوماسية.

ومن جانبه اكد كونلون خطورة أي خطوة من قبيل ضم الأراضي في الضفة الغربية، لأنها جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأن القانون الدولي يحظر ضم الأراضي بالقوة، بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة.

وأكد التزام بلاده بحل الدولتين المتفاوض عليه، والذي ينهي الاحتلال، وشدد على أن موقفهم، يتوافق مع موقف الاتحاد الأوروبي .

وحضر اللقاء عضو اللجنة المركزية للجبهة تغريد كشك ، وعضو لجنة العلاقات الدولية بشار العزة .