الرئيسية / الصحة / الخليل : عائلة الجعبري تروي ل PNN الم فراق ابنها و والدتها وتدعو المواطنين للالتزام والمسؤولين للاهتمام بشكل اكبر

الخليل : عائلة الجعبري تروي ل PNN الم فراق ابنها و والدتها وتدعو المواطنين للالتزام والمسؤولين للاهتمام بشكل اكبر

الخليل/PNN/ في وقت كان الوفد الوزاري الفلسطيني يجري جولته في محافظة الخليل سلسلة اجتماعات في محافظة الخليل، لمتابعة الوضع الصحي فيها وتقديم تقرير شامل لمجلس الوزراء غدا الاثنين روت عائلة الجعبري معاناتها بفقدان ابنها و والدتها قبل ايام نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا حيث تتزايد الاصابات وسط تحذيرات بفقدان السيطرة على الاوضاع.

وفي هذا الاطار قال تامر شريف الجعبري ان شقيقه مشهور قضى باصابته بفايروس كورونا و والدته بالجلطة وبعد معاناتهم مع الامراض المزمنة مشيرا الى ان هناك اشخاص اخرون من افراد عائلتهم مصابون بالفايروس.

واشار الى ان العائلة تجرعت الالم بهذا الفقدان وبمراسم الدفن الخاصة حيث لم يتم ابلاغ الوالدة والوالد بوفاة شقيقهم خوفا عليهم.

واشار الجعبري الى انه واشقاءه الذين كانوا بالمنزل جهزوا قبر شقيقهم مشهور الجعبري بسرعة واستقبلوا وفاة من خلال مراسم الدفن المقتصرة عليهم وعلى الطواقم الطبية مشيرا الى ان والدته توفيت بعد ساعات من وفاة شقيقه مشهور فور ابلاغها بوفاته .

واوضح تامر الجعبري ان والدته كانت تتلقى العلاج في مستشفى دورا وتوفت من الحزن بسبب وفاة شقيقه سيما وان والده وشقيقه الاخر موجودون في المشفى ببلدة دورا لانهم مصابون بالكورونا.

و وجه تامر الجعبري الذي فقد شقيقه و والدته بيوم واحد موجها رسالة للمواطنين بضرورة الالتزام بالاجراءات الوقائية خصوصا المواطنين المصابين بالامراض المزمنة للبقاء في البيوت لانهم الاكثر عرضة للاصابة بالفايروس مشددا على اهمية بقائهم في البيوت لحين تخلص شعبنا من هذا الوباء كما دعا الجعبري الجهات المسؤولة ان يعطوا المزيد من الاهتمام بالمرضى المصابين بالكورونا موضحا ان تقصير من قبل الجهات المسؤولة في التعامل وبالتالي لا بد من العمل بوتير اكثر سرعة وتقديم خدمات افضل للمصابين في المراكز والمشافي.

بدوره قال الشقيق الاخر للفقيد محمد شريف الجعبري اشار الى تلقي العائلة نبا وفاة ابنها من المركز الوطني للعلاج ببيت لحم وانهم قاموا بمراسم الدفن ومن ثم اتصلوا بوالدهم لابلاغه بوفاة شقيهم مشهور وبعدها تم ابلاغ والدته وعندما سمعت الخبر من خلال مرضى ابلغوها عبر مواقع التواصل الاجتماعي لم تستطع تحمل الخبر و  انتقلت الى رحمته تعالى بجلطة حيث تم دفنها فورا في مقبرة الراس في حي الجعبري

ودعا محمد الجعبري المسؤولين في الخليل التي تعتبر اكبر محافظات الوطن الى العمل والتوحد والتكاتف لمساعدة كل المرضى موضحا اهمية العمل على توفير العلاج والمساعدة من اجل منع انتشار الفايروس و وقف الوفيات كما دعا الى الالتزام بالاجراءات من قبل المواطنين.

من جهتهم يقول المسؤولون في الخليل ان المحافظة الخليل التي يبلغ عدد سكانها 800 الف نسمة تعيش اوضاع استثنائية وخطيرة بعد تسجيل اكثر من ثلاث الاف اصابة بفايروس كورونا حتى الان وان الانتشار للوباء في كافة مدن وقرى ومخيمات محافظة الخليل بسبب المناسبات الاجتماعية والتجمعات من اعراس و بيوت عزاء وغيرها

و قال نائب محافظ الخليل مروان سلطان في حديث مع مراسل شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان محافظة الخليل التي يبلغ عدد سكانها 800 الف نسمة تعيش اوضاع استثنائية وخطيرة بعد تسجيل اكثر من ثلاث الاف اصابة بفايروس كورونا حتى الان.

واشار سلطان الى ان هناك انتشار للوباء في كافة مدن وقرى ومخيمات محافظة الخليل بسبب المناسبات الاجتماعية والتجمعات من اعراس و بيوت عزاء وغيرها داعيا المواطنين الى الالتزام لان الوضع يزداد خطورة.

واوضح نائب محافظ محافظة الخليل ان الجميع ينتظر نتائج الفحوصات والاغلاق التي تم اتخاذها وسيكون هناك قرارات بشان ما ستؤول اليه الامور وما سيتخذه مجلس الوزراء بتوصيات اللجان الوبائية التابعة لوزارة الصحة الفلسطينية.

تشكل هذه العائلة نموذج حي للمعاناة الفلسطينية في محافظة الخليل نتيجة فايروس كورونا فهي بمثابة الكلمة الحق والحقيقة لكل من يدعي عدم وجود الفايروس كما انهم اصحاب رسالة للجهات المسؤولة باهمية العمل الجاد والمكثف لمنع انتشار الفايروس الى جانب الطلب من المجتمع باخذ الامور بجدية اكبر لوقف نزيف الاصابات الذي اصبح بالمئات يوميا وقد يصبح بالالاف اذا لم يلزم المواطنون بالاجراءات.