الرئيسية / حصاد PNN / الشيخ وليد ابو حماد ل PNN: الاحتلال صادر معدات للمزارعين ويستهدف وادي النيص بحملة شرسة ونطالب الحكومة باسنادنا

الشيخ وليد ابو حماد ل PNN: الاحتلال صادر معدات للمزارعين ويستهدف وادي النيص بحملة شرسة ونطالب الحكومة باسنادنا

بيت لحم /PNN/تواصل سلطات الاحتلال الاسرائيلي حملة الاستهداف للارياف في محافظة بيت لحم عموما والريف الجنوبي الغربي خصوصا حيث منع جيش الاحتلال المواطنين من فتح طرق زراعية لاراضيهم وصادر اليات وجرافات في بلدة وادي النيص الى الجنوب من بيت لحم.

وقال الشيخ وليد ابو حماد رئيس جمعية وادي النيص الخيرية ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي صادرت يوم امس جرافات واليات لعدد من المواطنين الذين بادروا للعمل على فتح طرق زراعية في اراضيهم التي يملكونها من اجل استصلاح هذه الاراضي زراعيا.

واضاف ابو حماد في اتصال هاتفي مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان قوات كبيرة من جيش الاحتلال داهمت اراضي المواطنين في المنطقة الجنوبية من بلدة وادي النيص وقاموا بتهديد المواطنين ومنعهم من استصلاح اراضيهم.

واوضح ابو حماد ان قوات الاحتلال قامت بمصادرة جرافة تعود ملكيتها للمواطن محمد محمود ابو حماد وقامت ايضا بمصادرة شاحنتين لنقل الاتربة عدد 2 تعود ملكيتها للمواطنين محمد ابو حماد و رامي ابراهيم حيث تم نقل هذه الاليات المصادر لمقر مركز قوات الاحتلال الاسرائيلي في غوش عتصيون .

واكد ابو حماد ان قرى الريف الجنوبي عموما وقرية وادي النيص خصيصا تتعرض لهجمة عنصرية شرسة وغير مسبوقة من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي حيث تمنع قوات الاحتلال المواطنين من الوصول لاراضيهم كما انها تقوم بمنعهم من العمل بالاراضي واستصلاحها هذا الى جانب الاستمرار بعمليات الاخطارات والتهديد بالهدم لاي عمليات لاستصلاح الاراضي والبناء .

وطالب ابوحمادبضرورة العمل على توسيع رقعة البناء في قرية وادي النيص بسبب حالة الاكتظاظ السكاني التي تعاني منها القرية نتيجة عدمسماح الاحتلال بتوسيع رقعة ومساحة الاراضي المسموح البناء عليها .

وناشد رئيس جمعية وادي النيص الحكومة الفلسطينية و الجهات الفلسطينية ذات العلاقة من هيئة مقاومة الجدار و وزارة الزراعة ومحافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد على العمل لتعزيز صمود اهالي الريف الجنوبي وقرية وادي النيص في ظل تزايد الاعتداءات الاسرئيلية كما ناشد حماد المؤسسات الحقوقية الدولية ومنظمات الامم المتحدة والصليب الاحمر الدولي الضغط على حكومة الاحتلال لوقف اعتداءاتها على المواطنين والمزارعين الفلسطينين.

على صعيد اخر ناشد رئيس جمعية وادي النيص الخيرية الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء و وزارة الصحة الفلسطينية الدكتورة مي كيلة على العمل من اجل تفعيل وتشغيل مستشفى القدس التخصصي الذي ثبت اهميته في المنطقة الجنوبية لبيت لحم بعد جائحة كورونا مشددا على اهمية تشغيله باسرع وقت ممكن .

وشدد ابو حماد على اهمية قيام وزارة الصحة والجهات ذات العلاقة باستكمال البناء حيث انجزت الجمعية عدة طوابق وهي طوابق بحاجة للتشغيل او لتشغيل عدد منها حيث تحتاج هذه الطوابق الى تسريع تشطيبها وتشغيلها لخدمة اهالي منطقة الريف الجنوبي بكاملها.