الرئيسية / قالت أسرائيل / اليــوم…الحكومة الإسرائيلية تناقش رفع بعض التقييدات عن المطاعم ودور العبادة
صورة لـرويترز

اليــوم…الحكومة الإسرائيلية تناقش رفع بعض التقييدات عن المطاعم ودور العبادة

الداخل المحتل/PNN- من المقرر أن تنظر الحكومة الإسرائيلية، اليوم الأحد، في طلب وزير الصحة الإسرائيلي، يولي إدلشتاين، المصادقة على إجراءات لرفع بعد من التقييدات المفروضة على المطاعم ودور العبادة، وذلك في عقاب الانتقادات التي وجهت للحكومة عقب مصادقة المجلس الوزاري لمواجهة انتشار فيروس كورونا “كابينيت كورونا”، الجمعة، على مزيد من التقييدات.

أتت مشاورات إدلشتاين والتعديلات المقترحة بخصوص التجمهر، بعد تهديدات إتحاد المطاعم التمرد على قرارات “كابينيت كورونا” بشأن التقييدات والحد من تواجد عدد الأشخاص داخل المطاعم والقاعات المغلقة، وعدم العمل بالتقييدات.

ووفقا للخطة المقترحة من قبل وزير الصحة، سيتم التراجع عن بعض التقييدات بكل ما يتعلق في التجمهر، وعليه سيقتصر عدد الحضور في المطاعم ودور العبادة وأيضا في الأماكن العامة على 30 شخصا في الأماكن المفتوحة و20 في الأماكن المغلقة والقاعات، مع ضرورة الحفاظ على تعليمات الوقاية والتباعد لمترين.

ويأتي ذلك، في أعقاب المشاورات التي أجراها وزير الصحة مع مدير عام الوزارة حيزي ليفي، ومنسق “كورونا” روني غامزو، فيما رحب إتحاد نقابة المطاعم في هذا التوجه لرفع التقييدات وإلغاء المزيد من التقييدات المتعلقة بالتجمهر، بحسب ما أفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية “كان”.

وصادق المجلس الوزاري لمواجهة انتشار فيروس كورونا “كابينيت كورونا”، الجمعة، على معايير موحدة للتجمهر داخل أماكن مغلقة ومفتوحة، وبينها المطاعم ودور العبادة.

وتقضي المعايير السماح بتجمهر 30 شخصا بالحد الأقصى في ساحة مطعم خارجية، بينما يسمح بتواجد 10 أشخاص داخل مطعم أو دار عبادة لا تتجاوز مساحته 80 مترا مربعا، و20 شخصا داخل مطعم أو دار عبادة تزيد مساحتها عن 80 مترا مربعا.

وكان من المفروض أن يبدأ سريان القرار منذ الساعة الثانية من بعد ظهر بعد اليوم الأحد، لكن على ما يبدو لن يتم العمل به إلى حين المصادقة على التعديلات التي أقترحها وزير الصحة ومن المفروض أن تصادق عليها الحكومة في جلستها الأسبوعية.

ووسط هذا التردد في تطبيق الإجراءات المشددة، يواصل فيروس كورونا تسجيل معدل قياسي في الوفيات والإصابات في البلاد، حيث توفي 7 أشخاص متأثرين بإصابتهم بالفيروس، فيما شخصت 665 إ

وبحسب معطيات وزارة الصحة، فإن الإصابات النشطة 23,574، بعد تعافي 67,950، من مجمل الإصابات التي وصلت إلى 92,198. وارتفعت حصيلة الوفيات إلى 674 حالة، منذ بدء انتشار الفيروس في البلاد، في آذار/ مارس الماضي.