الرئيسية / سياسة / “حماس” تدين إعادة الشيخ رائد صلاح إلى الاعتقال من جديد

“حماس” تدين إعادة الشيخ رائد صلاح إلى الاعتقال من جديد

القدس المحتلة/PNN- أدانت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إعادة اعتقال الشيخ رائد صلاح من جديد، مؤكدة أن هذا الاعتقال يمثل استهدافا لمكانته الاعتبارية ودوره الوطني.

وأكدت الحركة في بيان لها، أن ممارسات الاحتلال وعدوانه المستمر بحق الفلسطينيين في الداخل المحتل عام 1948 ورموزه وقادته من الأطياف كافة لن يغير في هويتهم ولا في مكانتهم أو أصالة انتمائهم، قائلة:” هم الذين يتشبثون بهويتهم العربية ويتمسكون بروح الانتماء لفلسطين هوية وحضارة”.

وأضافت، أنها تفخر بالشيخ رائد صلاح وبرفاقه وبدورهم البطولي، موجهة التحية لأبناء شعبنا في الوطن المحتل عام 1948، مؤكدة على دورهم المهم في تمسكهم بهويتهم وانتمائهم الفلسطيني الأصيل لهذا الشعب، مشيرة الى أنهم جزء لا يتجزأ ولا يقبل الفصل أو الانسلاخ عنه وعن همومه وقضاياه.

ودعت الحركة كافة أبناء الشعب الفلسطيني والأمة العربية والاسلامية الى أوسع حالة تضامن مع الشيخ رائد صلاح ومع الأسرى والمناضلين أينما وجدوا.

حيث دخل رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، الشيخ رائد صلاح، صباح اليوم الأحد، سجون الاحتلال، تنفيذا لحكم محكمة الاحتلال الإسرائيلي بسجنه مدة 17 شهرا.

وتوجه الشيخ رائد صلاح لسجن الجلمة الاحتلالي، لقضاء محكوميته في “ملف الثوابت”، وسط احتشاد مئات المواطنين أمام السجن.