الرئيسية / حصاد PNN / وفد من المخابرات العامة المصرية يصل رام الله وعقد عدة اجتماعات وسيتوجه لغزة اليوم

وفد من المخابرات العامة المصرية يصل رام الله وعقد عدة اجتماعات وسيتوجه لغزة اليوم

رام الله /PNN/ وصل مدينة رام الله، مساء امس الأحد، وفد من جهاز المخابرات العامة المصريةحيث عقد سلسلة اجتماعات مع مسؤولين فلسطينين ومن المقرر ان يتوجه في وقت لاحق من اليوم الى غزة.

واجتمع وفد المخابرات المصرية، مع وفد من اللجنة المركزية لحركة فتح، وكذلك قدم واجب العزاء لعضو اللجنة المركزية للحركة حسين الشيخ بوفاة شقيقه، كما اجتمع مع رئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج.

وقد ركزت الاجتماعات عَلى الوضع السياسي وملف المصالحة، والوضع الأمني. والجدير بالذكر أن الوفد سيغادر غدا إلى قطاع غزة.

وكشفت مصادر مطلعة النقاب عن السبب الرئيسي وراء تأخر الوفد الأمني المصري، الذي كان من المقرر أن يصل قطاع غزة اليوم الأحد، لبحث تثبيت تفاهمات التهدئة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي التي وقعت في منتصف العام الماضي 2019.

وأوضحت المصادر الخاصة أنَّ الوفد المصري تأخر بالوصول إلى قطاع غزة؛ بسبب اجتماعه بالمسؤولين في رام الله، مشيرةً إلى أنَّ الوفد سينتقل بعد لقاء المسؤولين في رام الله للقاء المسؤولين لدى الاحتلال الإسرائيلي.

ورجحت المصادر أنَّ يصل الوفد الأمني المصري قطاع غزة اليوم الأحد في ساعة متأخرة أو صباح يوم غدٍ الاثنين على أبعد تقدير.

وتأتي زيارة الوفد الأمني المصري بعد توتر الأوضاع بين قطاع غزة والاحتلال الإسرائيلي، على خلفية تنصل الأخير من تفاهمات التهدئة، وقصفه لمواقع المقاومة في القطاع، ما أعقبه إطلاق الشباب الثائر البالونات الحارقة تجاه المستوطنات الإسرائيلية.

وأشارت المصدر إلى أنَّ الوفد سيعقد اجتماعاً مع قيادة حركة حماس في غزة، يعقبه لقاء مع الفصائل الفلسطينية، لافتةً إلى أنَّ الوفد زار الاحتلال الإسرائيلي قبل ثلاثة أيام للتشاور في إمكانية تثبيت تفاهمات التهدئة.

وذكرت المصادر أنَّ الوفد الأمني سيدخل قطاع غزة، ضمن إجراءات وقائية واحترازية عالية.

ولعب الوفد الأمني المصري مراراً دور الوسيط بين الاحتلال الإسرائيلي والمقاومة لتثبيت التهدئة.