أخبار عاجلة
الرئيسية / حصاد PNN / (محدث) وزير الخارجية الامريكي يلتقي نتنياهو لبحث ملفي العقوبات على ايران وإتفاق التطبيع مع الامارات
بومبيو

(محدث) وزير الخارجية الامريكي يلتقي نتنياهو لبحث ملفي العقوبات على ايران وإتفاق التطبيع مع الامارات

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN- بحث رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الإثنين، مع وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اتفاقيات التطبيع مع الإمارات والمشروع النووي الإيراني واستئناف العقوبات على طهران.

وتأتي زيارة وزير الخارجية الأميركي إلى البلاد بعد 10 أيام من الإعلان عن التطبيع الإماراتي برعاية أميركية، فيما تحث واشنطن دول عربية أخرى على إقامة علاقات رسمية مع إسرائيل في أعقاب الاتفاق مع الإمارات.

والتقى بومبيو نتنياهو في مقر إقامة الأخير بالقدس المحتلة، حيث حط وزير الخارجية الأميركية صباح اليوم في مطار بن غوريون، وذلك ضمن جولة إقليمية لمدة 5 أيام يزور خلالها البلاد، والسودان، والبحرين والإمارات.

وناقش بومبيو مع نتنياهو النووي الإيراني وتفعيل العقوبات على طهران، وكذلك سبل تعزيز التحالف الإماراتي الإسرائيلي وكيفية تعميق العلاقات بين إسرائيل والمزيد من الدول العربية والإسلامية، والدفع لتطبيع العلاقات بين إسرائيل والمزيد من الدول في الشرق الأوسط.

كما طالب بومبيو نتنياهو بفرض قيود على “التوغل الصيني” للاقتصاد الإسرائيلي، وبحث معه تعزيز التبادل الاقتصادي والتجاري بين إسرائيل وأميركا.

وخلال زيارته القصيرة للبلاد وقبل المغادرة والسفر إلى السودان، يلتقي وزير الخارجية الأميركي نظيره الإسرائيلي، غابي أشكنازي ووزير الأمن، بيني غانتس.

وسيبحث بومبيو مع المسؤولين السودانيين في الخرطوم “المرحلة الانتقالية” وفرص تطبيع رسمي للعلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والسودان، بحسب ما ذكر المتحدث باسمه في واشنطن.

هذا وكان وزير الخارجية الامريكي مايك بمبيو وصل في وقت مبكر من فجر اليوم الى تل ابيب.

وقالت مصادر عبرية:” إن بمبيو سيلتقي عددا من المسؤولين الإسرائيليين اليوم وعلى رأسهم رئيس حكومة الإحتلال بنيامين نتنياهو ووزير الجيش ووزير الخارجية الإسرائيليان من أجل إجراء مباحثات هامة”.

ووفق المصادر العبرية، فإن أبرز ملفات المحادثات الأمريكية الاسرائيلية تتعلق بملفان مركزيان، هما العقوبات الامريكية على ايران وما يمكن أن ينتج عنها ودور إسرائيل في هذه العقوبات الى جانب ملف الإتفاق الإسرائيلي الإماراتي وترتيبات توقيع الإتفاقية هذا الى جانب مناقشة ملفات عقد اتفاقات جديدة مع دولة عربية خليجية أخرى.