الرئيسية / متفرقات / تيسير خالد: لا اعتراض على القرارات السيادية للدول عندما تنسجم مع قيم الحق والعدالة

تيسير خالد: لا اعتراض على القرارات السيادية للدول عندما تنسجم مع قيم الحق والعدالة

رام الله- PNN- قال تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في مدونة له على مواقع التواصل الاجتماعي بأنه لا اعتراض للفلسطينيين على كل قرار سيادي تتخذه هذه الدولة أو غيرها، إذا جاء منسجما مع قيم الحق والعدالة.

وأضاف:” نسمع على لسان قادة الإمارات العربية المتحدة بأن اتفاق التطبيع مع اسرائيل هو قرار سيادي لا ينازعهم فيه أحد، وتساءل في هذا السياق، هل كل قرار سيادي هو ملك لصاحبه وحسب وبصرف النظر عن كل الاعتبارات؟.

وتابع قائلا، إن قرارات الإدارات الاميركية فرض عقوبات على العديد من دول وشعوب العالم ومنها دول وشعوب عربية كثيرة هي أيضا حسب البيت الابيض قرارات سيادية، ولكنها قرارات مدانة وغير أخلاقية وتفتقر الى قيم الحق والعدالة ويجري فرضها خارج إطار القانون وتلحق بهذه الدول خسائر هائلة في الارواح وفي الثروات .

وختم خالد مدونته قائلا:” إن قرار اتفاق التطبيع الإماراتي مع دولة الإحتلال غير محصور في حيز ثنائي فآثاره واضحة على مصالح وحقوق الشعب الفلسطيني أولاً، وعلى بقايا التضامن العربي ثانياً، وعلى الجامعة العربية وقراراتها وإلتزاماتها وميثاقها ثالثاً، فضلاً عن تشجيعه لدولة إسرائيل على مواصلة جرائمها ضد الشعب الفلسطيني، وعليه فليعذرنا الجميع في رفضنا وإدانتنا للتطبيع مع دولة تحتل أراضي عدد من الدول العربية وتنتهك حقوق الفلسطينيين صباح مساء، ولا يمكننا أن نتفهم سلوك قادة الإمارات العربية من خلال الإدعاء بأن التطبيع مع إسرائيل هو قرار سيادي لا شأن لأحد به”.