الرئيسية / محليات / جامعة بوليتكنك فلسطين تناقش مشاريع تخرج بالتعاون مع القطاع الخاص في ظل جائحة كورونا

جامعة بوليتكنك فلسطين تناقش مشاريع تخرج بالتعاون مع القطاع الخاص في ظل جائحة كورونا

الخليل /PNN/ نفذت دائرة الهندسة الميكانيكية كلية الهندسة بجامعة بوليتكنك فلسطين مع القطاع الخاص مشروعين على شكل مشاريع تخرج للطلبة حيث تم نقاشها بحضور القطاع الخاص، وذلك تماشياً مع رؤية ورسالة الجامعة في خدمة المجتمع وتسخير طاقاتها العلمية في حل التحديات الصناعية حيث ناقش طلبة تخصص هندسة ميكاترونيكس سيف خالد شطريط، ومحمود صبحي نجاجرة مشروع بعنوان (تصميم وبناء ماكينة لإنتاج حلويات عش البلبل) بإشراف الدكتور إياد الهشلمون .

وتم تصميم المشروع كاملاً وتشغيله بتعاون علمي وصناعي مع مقترح الفكرة صاحب محل حلويات السيد بسام العملة، حيث قال: “بأنّ مشروع ماكينة حلويات عش البلبل فريد من نوعه على مستوى الوطن، وأنا سعيد جداً بأنّ هذا المشروع تم تطويره من قبل طلبة جامعة بوليتكنك فلسطين حيث تم تطوير المشروع من الناحية الميكانيكية بدل العمل بشكل يدوي، وتم توفير الوقت والمال والجهد، وقد إنجازه بزمن قياسي في ظل الوضع الراهن، حيث تعمل الماكينة بطاقة إنتاجية عالية بمعدل ثلاثة ثواني لكل حبة وبنفس الشكل، ويوجد بها نظام أمان عالي بالنسبة للمستخدم وتكلفة طاقة أقل، وتم ترك مجال لتطوير الماكينة بأربعة روس”، وعليه أشكر مشرف وطلبة المشروع وإدارة جامعة بوليتكنك فلسطين على شراكتها مع القطاع الخاص في الوطن من أجل استخدام التكنولوجيا في تطوير قدرات القطاع الخاص”.

وفي سياق مُتصل تم مناقشة مشروع اخر لمساندة القطاع الخاص بالتعاون مع شركة الشريف لصناعة وتجارة المواد الغذائية بعنوان (تأهيل وأتمتة الة تعبـة العصائر)، بإشراف المهندس زهير وزوز، والطلبة محمد مجدي زلوم، وفراس السيوري تخصص هندسة ميكاترونيكس في دائرة الهندسة الميكانيكية، حيث تعمل ماكينة تعبئـة العصائر على تعبئة ثمان عبوات اوتوماتيكياً في نفس الوقت، من خلال نقل العصير من الخزان الى علب التحجيم مُباشرة بشكل تلقائي عن طريق التحكم في جميع العمليات باستخدام مُتحكم المنطق الرقمي الذي تم برمجته من قبل الطلبة.

وحيث كانت المُشكلة الرئيسية في هذه الماكينة هي تشكل الرغوة خلال عملية التعبئة مما يؤدي الى خروج العصير من العبوة وينتج عن هذا اختلاف مستوى العصير بالعبوات وتلويث الأرضية والماكينة بالعصير، ولحل مُشكلة الماكينة قام الطلبة بتغيير نظام التعبئة عن طريق عبوات مُنفردة لكل عبوة يراد إنتاجها ويتم دفع العصير إلى العبوة باستخدام مكبس هوائي مما كان يؤدي إلى حدوث الرغوة والاختلافات في مستويات التعبئة وهذا ما دفع أصحاب المصنع لإهمال الماكينة وتركها لعدة سنوات، وقد تم إلغاء خطوة التحجيم ونظام الدفع الهوائي والاستعاضة عنه بنظام التعبئة عن طريق الجاذبية الأرضية واستخدام مجسات لتحديد مستوى العصير في كل عبوة لوحدها.

وأكّد المهندس محمد الهيموني المسؤول عن صيانة وتشغيل الماكينات في شركة الشريف لصناعة وتجارة المواد الغذائية وهو خريج جامعة بوليتكنك فلسطين أنّ الهدف من التعاون مع الجامعة جاء لتطوير العلاقات على أساس الشراكة مع القطاع الصناعي والتعليم الجامعي وثقتنا بقدرة خريجي الجامعة في حل مشاكل الصناعة، حيث قام المشرف والطلبة مشكورين على إعادة تأهيل الماكينة وتشغيلها بتغيير طريقة العمل الميكانيكية وتحويلها إلى عملية مُبرمجة تعتمد على مُدخلات الحساسات والتحكم حسب ظروف ومعطيات الواقع.

وأشاد مُشرف المشروع بعمل الطلبة وبتعاون إدارة الجامعة ومصنع الشريف بنتائج المشروع حيث تم إلغاء جزء كبير من الماكينة مما قلل من حجم الماكينة ووفر جهد الأيدي العاملة في عملية التشغيل، وقلل من استهلاك الطاقة ومن إمكانية التلوث خلال مرحلة التحجيم والتي تم إلغائها بالكامل.

والجدير بالذكر أنّ جامعة بوليتكنك فلسطين كجامعة علوم وتكنولوجيا وإبداع ريادية تسعى دائماً إلى توسيع آفاق التعاون المُشترك مع كافة القطاعات وتوطين التكنولوجيا وتسخيرها في خدمة الاقتصاد الفلسطيني، وذلك من أجل جسر الهوة ما بين التعليم الهندسي وواقع الصناعة في فلسطين بما يخدم المجتمع الفلسطيني بكافة أطيافه.