الرئيسية / حصاد PNN / مجلس الوزراء يصادق على خطة العودة للمدارس بشكل متدرج والتي ستبدأ الأحد المقبل

مجلس الوزراء يصادق على خطة العودة للمدارس بشكل متدرج والتي ستبدأ الأحد المقبل

رام الله/PNN- استنكر رئيس الوزراء د. محمد اشتية في مستهل الجلسة الاسبوعية لمجلس الوزراء، التي عقدت في مدينة رام الله صباح اليوم الاثنين، الحفريات التي تقوم بها إسرائيل تحت المسجد الأقصى، الأمر الذي ينذر بخطورة كبيرة على البنية الهيكلية للمسجد والذي هو مكان صلاة للمسلمين وهوية وطنية وثقافية ومكان عبادة ويشكل مع كنيسة القيامة روح التآخي الإسلامي المسيحي في فلسطين.

وحذر رئيس الوزراء من محاولات تغيير “الستاتسكو” المعمول به في المدينة المقدسة معتبرا ذلك تزويرا للتاريخ وخروجا على جميع الاتفاقيات الموقعة معنا ومع الأردن الشقيق. مؤكدا على الإصرار لمواجهة كل تلك المحاولات في كل المحافل والميادين.

وأشار رئيس الوزراء إلى الارتفاع الملحوظ في الاصابات بفيروس كورونا داعيا المواطنين الى مساعدة رجال الأمن والمحافظين وطواقم وزارة الصحة للقيام بواجباتهم والتقيد كذلك بتدابير الوقاية في الأماكن العامة والمواصلات العامة والمؤسسات وجميع الأماكن مضيفا: “سوف نُبقي على الإجراءات كما هي، ولكن آمل أن لا نضطر للعودة الى الإغلاق مرة أخرى.”

وقال رئيس الوزراء إن الحكومة تتابع تفشي الوباء في القطاع وأنها سترسل وفدا يضم عددا من الوزراء الى القطاع للمساندة والاطلاع على الأوضاع هناك وتقديم كل مساعدة يحتاجها أهلنا وسيصل الوفد إلى غزة صباح الجمعة القادم، مشيرا إلى أن الحكومة تحضر لحزمة مساعدات طبية لقطاع غزة.

ورحب رئيس الوزراء بانعقاد جلسة للأمناء العامين للفصائل يوم الخميس المقبل في رام الله برئاسة الرئيس أبو مازن تضم الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية بما في ذلك حركتا حماس والجهاد الإسلامي وبقية فصائل منظمة التحرير، كخطوة على طريق إنهاء الانقسام.

ودعا رئيس الوزراء الموظفين إلى أن يتفهموا المرحلة السياسية الحساسة التي نعيشها: “حيث لم تصلنا أي مساعدة من أي دولة عربية منذ بداية العام 2020 لدعم الموازنة العامة. وتم وقف جميع المساعدات الأمريكية لنا ولوكالة الغوث. وان اسرائيل تحاول ابتزازنا في موضوع المقاصة”. مشيرا الى ان الحكومة سوف تضطر للاقتراض من البنوك مبلغ 350 مليون شيكل لكي تتمكن من دفع 50% من الراتب.

وأعرب رئيس الوزراء عن ألمه واستنكاره لهبوط طائرة إسرائيلية في الإمارات اليوم، معتبرا ذلك خرقا فاضحا للموقف العربي المتعلق بالصراع العربي – الإسرائيلي، وأعرب رئيس الوزراء عن تقديره للمواقف العربية الواضحة والرافضة للتطبيع المجاني مع إسرائيل والتي اسهمت في فشل رحلة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، رغم الضغوطات التي تمارس على بعض الدول العربية.

وقرر مجلس الوزراء بدء العام الدراسي تدريجيا اعتبارا من يوم الأحد المقبل الموافق السادس من أيلول حيث يبدأ الدوام بالصفوف من الأول إلى الرابع على أن تلتحق بقية الصفوف بعد أسبوعين، مع استمرار دوام طلبة التوجيهي وفق البرنامج المعمول به سابقا.

وسيلتقي طلبة الصفوف الذين لم يلتحقوا بالدوام دروسهم عن بعد، وسيكون الدوام موزعا بالمناصفة على أيام الأسبوع حيث يداوم نصف الطلبة أيام الأحد والثلاثاء والخميس، بينما يداوم النصف الآخر من الطلبة يومي الاثنين والأربعاء، وستكون العملية التعليمية خاضعة للتقييم الدائم في ضوء تطورات الحالة الوبائية، ويشمل القرار المدارس الخاصة والأهلية وتلك التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين” الأونروا”.

وناقش المجلس خطة وزارة التربية والتعليم لبدء العام الدراسي الجديد، حيث تم تأكيد جاهزية المدارس من الناحية الصحية لاستقبال الطلبة وذلك بتوفير جميع متطلبات الوقاية للطلبة والمعلمين والإداريين، بالإضافة إلى تخصيص قناة تربوية ضمن قنوات تلفزيون فلسطين لبث البرامج التعليمية لجميع الصفوف، ومصادقة المجلس على تعيين 1900 معلما ومعلمة جددا مع بداية العام الدراسي لسد النقص في الجهاز التعليمي.

وأوضح وزير التربية والتعليم إنه تم الاتفاق مع وزارة الاتصالات على رفع سرعة الانترنت الى 30 ميجا مجانا حيث ستكون جميع المدارس بما فيها تلك الواقعة داخل جدار الفصل العنصري مشمولة بالخدمات السريعة للإنترنت.

يذكر أن الوزارة أعدت برنامجا للإشراف التربوي عن بعد وكذلك سيتم الإعلان عن هاتف لاستعلام ذوي الطلبة حول سير العملية التعليمية، كما سيتم إضافة مندوب من وزارة التربية والتعليم إلى خلية الازمة المشكلة في وزارة الداخلية لمتابعة التطورات أولا بأول.

وبحث المجلس تقريرا حول العناقيد الزراعية التنموية وخطة وزارة الزراعة لتنفيذ العنقود الزراعي في أريحا والأغوار والتي تشمل تحسين المصادر الطبيعية، وتأهيل الآبار الجوفية، واستصلاح الأراضي، وتطوير الخدمات المقدمة للمزارعين، بإقامة محجر ومختبر بيطري، وإنشاء المتحف الزراعي، ومعرض شعبي للمنتجات الزراعية، وتعزيز صمود التجمعات البدوية، وتحفيز الاستثمار.

كما ناقش المجلس تقريرا حول الأوضاع في المدينة المقدسة، وما يعانيه المقدسيون من إجراءات عقابية من قبل سلطات الاحتلال من اعتقال المقدسيين وهدم لبيوتهم، وتضييق سبل عيشهم، وكذلك تطرق المجلس إلى الجهود التي بذلت لإنهاء الازمة المالية في مستشفى المقاصد.

واستعرض المجلس الجهود الدبلوماسية في الساحة الدولية لا سيما فيما يخص الاجتماع الدوري المرتقب لمجلس الأمن لبحث الأوضاع في الشرق الاوسط وتطورات القضية الفلسطينية، والاجتماع المرتقب في السابع من أيلول للجامعة العربية واجتماع وزراء الخارجية العرب في التاسع من الشهر نفسه لاستكمال جميع القرارات المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

وقرر المجلس ما يلي:

1. تشكيل الوفد الوزاري لزيارة غزة للوقوف على حالة انتشار وباء الكورونا وتحديد الاحتياجات وتقديم الدعم، يصل إلى غزة يوم الجمعة ويضم وزراء الصحة والثقافة والمرأة والأشغال العامة والريادة والتمكين.

2. المصادقة النهائية على خطة العودة للمدارس بشكل متدرج والتي ستبدأ الأحد القادم 6/9/2020 للمرحلة الابتدائية للصفوف (1-4) يتبعها الصفوف (5-11) بعد أسبوعين، بحيث يكون الدوام وفق نموذج التعليم المدمج بنصف عدد الطلبة في كل يوم دوام.

3. المصادقة على تعيين معلمي المدارس لهذا العام والذين تجاوز عددهم 1900 موظفاً وموظفة

4. اعتماد برنامج الخدمة المدنية للشباب 18/3 والذي يهدف إلى تعزيز روح العمل التطوعي لديهم وإكسابهم مهارات عملية وإدارية مفيدة لمستقبلهم المهني.

5. اعتماد حزمة المساعدات الإنسانية للمستفيدين في غزة بقيمة تجاوزت 9 مليون يورو ولمدة 5 شهور.

6. الموافقة على الأوامر التغييرية لعدد من مشاريع البنى التحتية.

7. الموافقة على عدد من أذونات شراء الشقق والأراضي لغير حاملي الهوية الفلسطينية.