الرئيسية / قالت أسرائيل / هل ستنضم البحرين قريبا للتحالف الإسرائيلي الإماراتي.. ؟؟

هل ستنضم البحرين قريبا للتحالف الإسرائيلي الإماراتي.. ؟؟

الداخل المحتل/  PNN- بعد ساعات من قرار السعودية فتح أجواءها لخط طيران ثابت بين “إسرائيل” والإمارات وأمام جميع رحلات الطيران من وإلى مطار بن غوريون في اللد، أفاد مسؤول إسرائيلي، اليوم الخميس، أن البحرين تتجه إلى الانضمام إلى الإمارات وتطبيع العلاقات الرسمية مع “إسرائيل”.

وتوقع مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى أن تعلن البحرين عن تطبيع العلاقات الرسمية مع “إسرائيل” قريبا جدا، بحسب ما أفاد التلفزيون الإسرائيلي الرسمي “كان”، اليوم الخميس.

ونقل التلفزيون عن المسؤول الإسرائيلي قوله إن التقديرات تشير بأن الإعلان البحريني عن التطبيع الرسمي، سيكون مباشرة بعد توقيع اتفاقية التطبيع بين إسرائيل والإمارات في العاصمة الأميركية واشنطن، حيث من المتوقع أن توقع الاتفاقية في البيت الأبيض في 13 أيلول/سبتمبر الجاري.

ووفقا للمسؤول الإسرائيلي فإن الولايات المتحدة معنية بتوقيع اتفاق التطبيع بين الإمارات و”إسرائيل” قبل رأس السنة العبرية الذي يصادف في شهر أيلول الجاري، كما أن إسرائيل مهتمة بمزيد من التعاون في الخليج، لا سيما في مجالات الأمن والتجارة.

إلى ذلك، تم رفض طلب السلطة الفلسطينية بعقد اجتماع عاجل للجامعة العربية للإعلان رسميا عن معارضة تطبيع العلاقات الإماراتية مع “إسرائيل” . حيث رفضت البحرين الطلب. كما أن بعض الدول العربية تحاول التأثير على القيادة الفلسطينية وإجبارها على قبول “صفقة القرن”.

وفي المنامة، أكد العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة لوزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، التزام بلاده بمبادرة السلام العربية، التي تنص على قيام دولة فلسطينية مستقلة مقابل تطبيع العلاقات.

ويستبعد أن تقدم البحرين، وهي حليف وثيق للسعودية ومقر للأسطول الخامس الأميركي، على إقامة علاقات مع “إسرائيل”من دون مباركة الرياض “الرافضة للتطبيع قبل التوصل الى حل مع الفلسطينيين”، علما أن السعودية فتحت هذا الأسبوع أجواءها خدمة للتطبيع.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسميّة (“واس”) عن مصدر مسؤول في الهيئة العامة للطيران المدني، بأنه صدرت موافقة الهيئة على الطلب الوارد من الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتيّة، “والمتضمن الرغبة في السماح بعبور أجواء المملكة للرحلات الجوية القادمة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة والمغادرة منها إلى كافة الدول”.

ويأتي القرار السعوديّ بعد ساعات من لقاء ولي العهد، محمد بن سلمان، بكبير مستشاري الرئيس الأميركي وصهره، جاريد كوشنر، الذي يجول في المنطقة للترويج للتطبيع مع إسرائيل، وتضمّنت جولته زيارة مشتركة مع وفد إسرائيلي إلى الإمارات، الإثنين، من فوق الأجواء السعودية.